مجلة بزنس كلاس
أخبار

قرر الدكتور حسن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر تأجيل مناظرة كانت مقررة اليوم الخميس بعنوان “المرأة في الإسلام”، بتنظيم من نادي المناظرات في الجامعة.

يأتي ذلك بعد حملة في موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” انتقدت مشاركة الدكتورة هتون أجواد الفاسي أستاذ تاريخ المرأة وتاريخ الشرق الاوسط في قسم الشؤون الدولية في جامعة قطر بالمناظرة. وكان من المنتظر أن يشارك كذلك الدكتور نايف بن نهار العميد المساعد لشؤون البحث والدراسات العليا في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالجامعة.

وقال الدكتور الدرهم في تغريدة عبر “توتير” اليوم: جامعة قطر منذ نشأتها هي محطة تنوير اساسية في قطر، تخرّج منها أجيال من العلماء والباحثين وأصحاب الأراء المستنيرة، التي تستمد افكارها من هويتنا العربية والاسلامية والتفاعل البناء مع الواقع المعاصر في عالمنا اليوم.

وأضاف: من هذا المنطلق فإن القضايا الاكاديمية والعلمية تناقش في جامعة قطر ضمن اطار علمي بحثي محكّم في قاعات الدرس والمحاضرات، ويتفاعل الباحثون والاساتذة مع الطلاب في النقاش وتبادل الاراء وذلك حتى تتبلور القضية الفكرية والعلمية بشكل منطقي حتى وان تنوعت الرؤى ووصلت احيانا الى حد الاختلاف المحمود.

وأوضح أن جامعة قطر ترى أن قضية مهمة وحساسة كقضية “المرأة في الاسلام” ينبغي أن تناقش بشمولية واحاطة بجميع جوانبها الدينية والاجتماعية والاكاديمية ولا يقتصر نقاشها على حلقة محدودة لا تمثل الا وجهة نظر اصحابها.

وبين أنه سيتم تأجيل عقد الحلقة النقاشية “المرأة في الاسلام” الى وقت لاحق خلال الفصل الدراسي الحالي، على أن تعقد ندوة بشكل أوسع وأكثر شمولية بحيث تتم الاحاطة بالموضوع من مختلف جوانبه.

وأشار د. الدرهم إلى ان جامعة قطر بدأت مشروع التحول الاستراتيجي الذي يشمل العديد من الجوانب ومن اهمها الجانب الاكاديمي بكل ابعاده “المقررات والمحتوى وطرق التدريس والتقييم والكفايات التعليمية والمخرجات”، حيث يتضمن ذلك اعادة النظر في البرامج الاكاديمية الحالية مع التركيز على تدريب الطلبة على الانشطة الحوارية للقضايا العامة، بغية الارتقاء ببرامجها كي تتوافق مع الاهداف الاستراتيجية للجامعة من هوية المجتمع ورؤية ورسالة الجامعة التي اعتمدها مجلس الامناء.

يشار إلى ان الدكتورة هتون الفاسي كاتبة سعودية تركز على قضايا المرأة، حيث نشرت العديد من المقالات والابحاث في هذا المجال منذ عدة أعوام، كما تعرضت لانتقادات عديدة حول آرائها بهذا الخصوص.

نشر رد