مجلة بزنس كلاس
أخبار

أطلقت بلدية الخور والذخيرة حملة تفتيشية موسعة على الأغذية تحت شعار: (سلامتك.. أهم أولوياتنا).
وأوضح عيسى حسن المهندي مدير إدارة الرقابة البلدية ببلدية الخور والذخيرة أن إطلاق هذه الحملة يأتي في إطار حرص البلدية على الحفاظ على صحة وسلامة المستهلك من خلال تنفيذ العديد من المسؤوليات والمهام المتعلقة بنظام التفتيش والرقابة على المنشآت الغذائية والرقابة على المواد الغذائية في جميع المراحل التصنيعية بداية من أولى مراحل الإنتاج وحتى عرض وبيع تلك المنتجات ووصولها آمنة وصحية لأيدى المستهلكين، وتطبيق القوانين المتعلقة بتداول الأغذية الآدمية والتي تحمى المستهلك من تعرضه للأغذية غير الآمنة أو ذات الجودة الرديئة أو تلك التي تفتقد إلى ضمانات الصحة العامة من نظام تجهيز الأغذية وحفظها وتسويقها.
من جهته، وجه مطر محمد الكواري رئيس قسم الرقابة الصحية بالبلدية، الأطباء البيطريين التابعين للقسم بتكثيف الإجراءات الرقابية على الملاحم الواقعة ضمن الحدود الجغرافية لمدينة الخور وذلك لزيادة الطلب على اللحوم خلال أيام عيد الأضحى المبارك تحسبا للمخاطر التي قد تتعرض لها منتجات اللحوم المعروفة بسرعة تلفها في حال تم نقلها أو تخزينها في درجات حرارة غير مناسبة أو تم عرضها بصورة تؤدى إلى فسادها السريع نتيجة الإهمال.
وخلال الجولات التفتيشية التي نفذها مفتشو الرقابة الصحية، تم متابعة مدى التزام الملاحم بالاشتراطات الصحية والتأكد من أن لحوم الذبائح مختومة بختم البلدية ووجود برادات لعرض وحفظ اللحوم حيث تحفظ اللحوم المجمدة في درجة حرارة مئوية (-١٨ فأقل) لمنع نمو وتكاثر البكتيريا، أما إذا كانت اللحوم طازجة فينبغي أن تحفظ في درجة حرارة لا تزيد عن (+٤) درجة مئوية ووجود مغسلة متصلة بنظام صرف صحي وأن تكون الأرضيات من البلاط والجدران من القيشاني والتأكيد على أن تكون أدوات التقطيع من سكاكين وسواطير مصنوعة من معادن غير قابلة للصدأ، وكذلك التشديد على ألا تقل مساحة الملحمة عن 16 مترا مربعا، وفي حال وجودها ضمن بقالة أو سوبر ماركت ألا تقل مساحتها عن 9 أمتار مربعة، وكذلك التأكد من وجود الشهادات الصحية للعاملين ومدى التزامهم بالضوابط الصحية من نظافة شخصية (قص الشعر والأظافر وارتداء الزي الصحي وغطاء الرأس).
من جهة أخرى، استمر العمل بالمقاصب الخاضعة للرقابة من قبل قسم الرقابة الصحية ببلدية الخور والذخيرة خلال ثالث أيام العيد حيث تم ذبح والكشف البيطري على عدد 323 ذبيحة وتم إتلاف ذبيحة واحدة نتيجة إصابتها بأمراض تستوجب الإتلاف الكلي، وتتم عمليات التطهير والتعقيم بعد نهاية الذبح وذلك لتجهيز المقاصب لليوم التالي.
وأشار رئيس قسم الرقابة الصحية إلى أن العمل خلال أيام عيد الأضحى المبارك سار بشكل جيد ولم تحدث أي مشاكل تعوق سير العمل.
وأسفرت الحملات التفتيشية التي نظمها قسم الرقابة الصحية عن توجيه 3 إنذارات نتيجة مخالفة الاشتراطات الصحية وأخذ تعهد كتابي على إحدى المؤسسات الغذائية بعدم عرض أي لحوم ليس عليها أي بطاقة بيان مع الاحتفاظ بالفواتير التي تبين مصدر شراء اللحوم.
هذا وقد قامت بلدية الخور والذخيرة مؤخراً بتشديد اجراءات الرقابة على المنشآت الغذائية ضمن الحدود الإدارية للبلدية، وقد أصدر مدير بلدية الخور والذخيرة قرابة 4 قرارات تقضي بإغلاق منشآت نهائياً نتيجة مخالفتها للاشتراطات الصحية مثل محلات بيع مواد غذائية دون ترخيص وتكديس اللحوم المثلجة والخضروات في مستودعات ليست مؤهلة لحفظ الغذاء من التلف والبكتيريا.

نشر رد