مجلة بزنس كلاس
أخبار

أكدت وزارة الصحة العامة أن حملة التطعيم الوطنية ضد الحصبة والحصبة الألمانية التي تنفذها الوزارة اعتبارا من يوم 17 اكتوبر الجاري تمثل فرصة مهمة لحماية المجتمع من هذه الأمراض وتعزز الجهود الوطنية للتخلص منها.

وأوضح الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة بالوزارة أن المستويات المنخفضة للإصابة بأمراض الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف في دولة قطر تؤكد أن الدولة قريبة جدا من تحقيق هدف التخلص من هذه الأمراض حيث تبلغ معدلات التغطية بالجرعة الثانية من لقاح ( MMR ) أكثر من 90% كما انخفض معدل الإصابة وعدد حالات الحصبة سريعا خلال السنوات القليلة الماضية من 160 حالة مؤكدة في عام 2012 إلى 18 حالة خلال عام 2015، في حين أن قطر قريبة من القضاء على مرضي النكاف والحصبة الألمانية حيث لم تتجاوز حالات الإصابة 21 حالة نكاف و7 حالات حصبة ألمانية في عام 2015 .

وأشار إلى النجاحات الكبرى التي حققها برنامج التحصين الموسع في قطر وفي كافة وزارات الصحة حول العالم منذ إطلاقه عبر منظمة الصحة العالمية في منتصف السبعينيات حيث أصبح البرنامج جزءا أساسيا من منظومة الصحة العامة في العالم وساهمت التطعيمات منذ ذلك الحين في حماية البشرية من الكثير من الأمراض.

ولفت الشيخ الدكتور محمد آل ثاني إلى أن إحصائيات منظمة الصحة العالمية تشير إلى أن عدد الوفيات الناجمة عن الحصبة قد انخفضت بنسبة 79% من قرابة 550 ألف حالة وفاة كانت تسجل في عام 2000 إلى 114 ألفا و900 حالة في عام 2014، كما أن البيانات الجديدة الصادرة عن منظمة العالمية لمبادرة الحصبة والحصبة الألمانية توضح أنه تم إنقاذ حياة 17 مليونا و100 ألف شخص منذ عام 2000، ويرجع ذلك بصفة كبيرة إلى زيادة التغطية بخدمات التطعيم ضد مرض الحصبة الفيروسي شديد العدوى كما ساهم التطعيم ضد الحصبة بدور رئيسي في الحد من وفيات الأطفال وفي التقدم نحو الهدف الرابع من الأهداف الإنمائية للألفية.

جاءت تصريحات مدير الصحة العامة خلال ورشة العمل التي نظمتها وزارة الصحة لتدريب العاملين الصحيين على كافة الجوانب المتعلقة بالتنفيذ الجيد لأنشطة الحملة الوطنية للتحصين ضد الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف والتي تنفذ في الفترة من 17 أكتوبر الجاري إلى 14 نوفمبر المقبل وتستهدف تطعيم جميع الأطفال من عمر سنة إلى 13 عاما.

وشارك في الورشة نحو 255 من العاملين الصحيين بالمرافق الصحية الحكومية والخاصة والجهات المعنية وذلك بهدف إحاطتهم بكيفية ضمان التنفيذ الناجح لأنشطة الحملة ومأمونية وفعالية اللقاح المستخدم في التطعيم والذي دخل عامه الأربعين في الاستخدام حول العالم.

الجدير بالذكر أن الحملة الوطنية للتحصين ضد الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف تنفذها وزارة الصحة العامة بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي ومؤسستي الرعاية الصحية الأولية وحمد الطبية بالإضافة إلى الخدمات الطبية لقطر للبترول ومركز السدرة للطب والبحوث حيث سيتم تطعيم الأطفال في كافة المدارس المستقلة والخاصة ومدارس الجاليات بالدولة إلى جانب الأطفال دون سن المدرسة.

نشر رد