مجلة بزنس كلاس
أخبار

استقرت طلائع حملات الحج القطرية اليوم الثامن من ذي الحجة في مشعر منى بعد تفويجهم من مكة المكرمة إلى مخيماتهم هناك لقضاء يوم التروية استعدادا لركن الحج الأعظم غدا التاسع من ذي الحجة عندما يصعدون على مشعر عرفات الطاهر.
وكانت حملات الحج قد بدأت منذ ساعات الصباح الأولى في تفويج الحجاج إلى منى بعد أن قامت بعثة الحج القطرية بتجهيز مخيمات حجاج قطر في المشعر المقدس وتوفير كافة سبل الراحة والسلامة فيه.
وترافق الحجاج في صعيد منى الطاهر بعثة الحج القطرية التي وفرت خدماتها الطبية وكل امكانيات الدعم والمساندة لضيوف الرحمن بعد أن أكملت تجهيز مخيمات حجاج قطر وكل المرافق التابعة لها من دورات مياه جديدة ومطابخ مع مراعاة أقصى ظروف الأمن والسلامة.
ويمكث حجاج قطر وبقية ضيوف الرحمن في صعيد منى حتى فجر التاسع من ذي الحجة وينطلقون مع شروق الشمس إلى صعيد عرفات حيث يستقرون هناك لأداء الركن الأعظم من الحج ويصلون الظهر والعصر جمعا وقصرا ويتفرغون للدعاء والذكر في مشهد إيماني مهيب .
وينفر حجاج قطر وسائر ضيوف الرحمن من عرفات مع غروب الشمس غدا الاحد إلى مزدلفة حيث يصلّون المغرب والعشاء جمعا وقصرا ويقضون بقية الليل قبل العودة إلى مشعر منى مع ساعات الصباح الأولى من العاشر من ذي الحجة (أول أيام عيد الأضحى) لرمي جمرة العقبة الكبرى وذبح الهدي ثم التوجه لطواف الافاضة والسعي بين الصفا والمروة.

نشر رد