مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

قال السفير باري جوسي الرئيس التنفيذي للمعهد والجائزة إن المنطقة العربية حظيت بفوز 5 شخصيات عامة بجائزة جوسي للسلام خلال السنوات السابقة، وتضم القائمة السيد الصادق المهدي رئيس وزراء السودان السابق، والشيخ عيسى الصباح من دولة الكويت، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن فيصل بن عبدالعزيز آل سعود، والسيد نصير شمة من العراق إضافة إلى السيد علي حمد عفيفة من قطر. وأوضح السفير جوسي أن لجنة الجائزة ترغب العام القادم في ترشيح مزيد من الشخصيات من الشرق الأوسط ونرغب في اختيارات شخصيات من مصر، والأردن، والبحرين، وقطر.
وأضاف أن اختيار علي عفيفة من دولة قطر كممثل للمعهد والجائزة جاء للدور الكبير الذي ظل يلعبه عفيفة في محاربة الفقر وإعطاء آلاف الأسر في منطقة آسيا وأجزاء كبيرة من القارة الإفريقية فرص عمل جيدة وفرت لهم ولأسرهم حياة كريمة.
وقال جوسي إن إتاحة العمل والحياة الكريمة من أكثر الأعمال نبلا لأننا نعرف أن الفقر هو ألد أعداء الإنسانية، لذلك نرغب في عدد أكبر من الأشخاص مثل علي عفيفة لتقديم مثل هذه الأعمال النبيلة لخدمة الإنسانية.
لافتا إلى أن علي عفيفة هو أول قطري ينال جائزة جوسي للسلام، متمنيا أن ينالها في المواسم القادمة عدد آخر من القطريين.
وأشار إلى أن الدكتور مايكل نوبل من جائزة نوبل للسلام سيكون حاضرا في مانيلا في 25 نوفمبر المقبل تاريخ تقديم الجوائز وسيلقي كلمة خلال الاحتفال وهو ما اعتبره اعترافا عالميا بأهمية الجائزة التي يقدمها معهد جوسي للسلام.
يذكر أن جائزة جوسي للسلام خلال تاريخها منذ إطلاقها عام 2003 كرمت نحو 290 شخصية من حول العالم بينهم 17 رئيس دولة سابقين، ويتم الاختيار على أساس إسهام هذه الشخصيات في الإرث الإنساني سواء في الطب، الهندسة، العلوم، الاقتصاد، الخدمة الاجتماعية إضافة إلى الفنون والموسيقى والسينما.

نشر رد