مجلة بزنس كلاس
أخبار

أعلن مركز حاضنات الأعمال الرقمية بوزارة المواصلات والاتصالات عن قبول احتضان 25 فريقا جديداً من رواد الأعمال الشباب أصحاب الأفكار المبتكرة والمشروعات الناشئة الخاصة بتكنولوجيا المعلومات خلال أغسطس الجاري ضمن فوج 2016، وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للفرق المحتضنة بالمركز إلى 44.

وكان المركز قد فتح باب الالتحاق به في مايو الماضي، حيث استقبل 11 فريقا من أصحاب الشركات الناشئة العاملة بالفعل في السوق القطرية، و14 فريقا لرواد الأعمال أصحاب الأفكار المبتكرة المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والتي يمكن أن تترجم إلى نشاطات تجارية.

وقد اختيرت هذه الدفعة الجديدة وفق معايير تقييمية وتحكيمية أشرف عليها متخصصون في مركز قطر للابتكارات التكنولوجية (كيومك)، وجامعة قطر، وشركة أوريدو، والصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، وبنك قطر للتنمية.

وتتخصص الفرق الـ 25 الجديدة في مجالات الأمن السيبراني، والتعليم الترفيهي، والتجارة الإلكترونية، والألعاب الرقمية، والمحتوى الرقمي، وحلول المدن الذكية.

وأعربت السيدة ريم المنصوري وكيل الوزارة المساعد لتنمية المجتمع الرقمي بوزارة المواصلات والاتصالات عن سعادتها بانضمام هذه الدفعة الجديدة إلى مركز حاضنات الأعمال الرقمية، مشيرة إلى أن هذه الفرق الجديدة تعمل في مجال التكنولوجيا المبتكرة والحلول التي تحتاج إليها دولة قطر بشكلٍ ملح.

وأوضحت أن المركز يهدف إلى توفير الدعم اللازم للشركات التكنولوجية الناشئة لمساعدتها في تحقيق النمو والازدهار وأن تطوير القطاع التكنولوجي يلعب دورًا كبيرًا في مسيرة تحول دولة قطر إلى مجتمع ذكي، مؤكدة قدرة الشباب على تحقيق النجاح المبهر إذا ما منحوا آليات الدعم الصحيح ومنها برامج الاحتضان.

يذكر أن المركز يوفر مسارين للاحتضان: الأول هو “مرحلة الفكرة” Idea Stage وهو برنامج مدته ستة أشهر لجذب أصحاب الأفكار الإبداعية ومساعدتهم على ترجمة هذه الأفكار إلى فرص تجارية فعلية، والمسار الثاني هو “برنامج الشركات الناشئة” (Start-ups) ومدته سنتان ويستهدف احتضان رواد الأعمال ممن يملكون أو يعملون على تأسيس شركات ناشئة لكنها في مراحلها الأولى وتحتاج للدعم والمساعدة وتسريع وتيرة تطويرها.

كما يقدم مركز حاضنات الأعمال الرقمية حزمة من الخدمات كالخبرة والإرشاد المتخصص في التكنولوجيا والأعمال، والمساحة المكتبية، وتخطيط الأعمال، والتدريب والتوعية، والإشراف والنصح، والاستشارات القانونية، والبرمجيات والأجهزة.. وتبلغ قيمة الخدمات التي تحصل عليها كل شركة ناشئة بشكلٍ غير مباشر نحو 400 ألف ريال قطري خلال فترة الاحتضان التي تمتد لعامين.

نشر رد