مجلة بزنس كلاس
ستايل

 

تعلّم “كريستيان ديور” أن يقدّر الأزهار ويحبّها في “غرانفيل”، واستوحى منها حسّ الشكل والألوان الذي أغوى به النساء حول العالم عند افتتاح دار أزيائه. تجري أحداث حملة “ليدي ديور” Lady Dior الجديدة، المستوحاة من شغفه، في الحديقة الخصبة التي أمضى فيها المصمّم طفولته، حيث تلتقط عدسة “كريغ ماكدين” صور “ماريون كوتيار”.

dior
هي امرأة – زهرة تتنقّل بين الأزهار، وترتدي التصاميم من مجموعة “كروز” Cruise لسنة 2017 بالألوان القويّة أو التطريزات المرهفة، ويتمّ التقاط مجموعة من الصور المفعمة بالألوان للممثّلة ومُلهمة “ديور” Dior وهي تحمل حقيبة الدار الأيقونيّة.

dior1copy
نراها تحمل حقيبة مصنوعة من الجلد الأسود أو الأحمر الساطع، مع رباط مخصّص بـ”شعارات تجلب الحظ” تجسّد أحرف اسمها الأولى، أو نراها تحمل حقيبة مصنوعة من الجلد الفريد الأخضر مع نقشات الأزهار.

dior2

نشر رد