مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

حقول توليب هولندا روعة ألوان الطبيعة في طريق التوليب المعروف بـ”بلويمن روت” و للتوليب تاريخ كبير في هولندا ففي عام 1593 بدأت زراعة الزهور الهولندية عندما غرست أول زهرة توليب فيها، وتدريجيًا بدأت تلك الزراعة تزدهر حتى أصبحت زهرة التوليب رمزًا لهولندا وبلغت الزراعة ازدهارًا عظيمًا وعرفت تلك الفترة باسم “توليب مانيا” وتعتبر منطقة “بلويمن روت” اليوم شاهدًا حيًا على روعة زراعة الزهور في هولندا.

“بلويمن روت” هو طريق من حقول التوليب الواسعة يمتد من منطقة هارلم شمال هولندا حتى منطقة ليدن ويبلغ طوله 40 كيلومترًا، ويمتلئ الطريق بالآلف من زهور التوليب مختلفة الألوان والتي تصنع لوحة رائعة خصوصًا مع تغير ألوان السماء بين الليل والنهار، ويجاور التوليب العديد من الأزهار المختلفة الألوان والروائح والتي تجعل من “بلويمن رود” موقعًا مثاليًا لمحبي التصوير.

مهرجان الطبيعة الملون يبدأ كل سنة في أواخر شهر يناير حين تنمو أزهار الزعفران وتليها أزهار النرجس والزنبق لتبدأ الطبيعة برسم لوحتها المبهرة، وفي شهر مايو تبرز أزهار السوسن والتوليب لتكمل اللوحة الرائعة، ويصطف باعة الزهور على جانبي الطريق ليعرضوا أجمل ما أنتجته حقولهم، إضافة لكل ذلك فإن الزائر للمنطقة سيثير انتباهه مشاهد ازدهار صناعة الزهور التي استفادت من زراعتها وتحقق أرباحًا تتجاوز المليار دولار سنويًا،حيث تجد المزادات التي تبيع الزهور والحدائق العامة التي تعرضها إضافة للقرى التي انتشت وأنشأت ثروة بفضل صناعة الزهور، كما يمكنك قضاء بعض الوقت في مدينتي هارلم وليدن وزيارة المتاحف العريقة فيهما.

برأي الكثيرين يعتبر “بلويمن روت” واحدًا من أجمل الطرق في العالم وزيارته هي متعة للحواس برؤية لوحة طبيعية رائعة وتنشق عبق الزهور الذي تصنع منه أفضل عطور العالم.

نشر رد