مجلة بزنس كلاس
طاقة

بزنس كلاس – خاص

من المنتظر أن يحظى إنتاج النفط والغاز في قطر بزخم خلال العام 2016 يأتي من حقل “برزان”،وهو منشأة جديدة لإنتاج الغاز ستدخل طور الإنتاج عام 2016 لتصل إلى طاقتها الكاملة عام 2016.وتبلغ تكلفة المشروع المعلنة بنحو 10.3 مليار دولار

ويعتبر هذا المشروع، والذي هو نتاج شراكة بين قطر للبترول وإكسون موبيل، مشروعاً له أهمية خاصة لدولة قطر حيث سيتم استخدام الغاز المنتج لتوفير الغاز للسوق المحلية لتلبية حاجة البلاد المتزايدة من الغاز الطبيعي النظيف.والجدير بالذكر أن قطر للبترول وإكسون موبيل قد وقعتا في العام 2011  اتفاقية المشروع المشترك لمشروع برزان للغاز. وسوف يقام مصنع المعالجة لمشروع برزان للغاز في مدينة راس لفان الصناعية حيث سيتم تشغيله من قبل شركة راس غاز المحدودة. وسيقوم المشروع بإنتاج ومعالجة الغاز من حقل الشمال القطري لتزويد محطات الكهرباء وتحلية المياه بالغاز والصناعات البتروكيماوية القطرية بالإيثان. كما سيتم بيع المواد الهيدروكربونية السائلة في الأسواق المحلية والدولية. ومن المتوقع أن ينتج المشروع 1.4 مليار قدم مكعب يومياً من الغاز.

وسيلعب مشروع “برزان”، الذي تعود بدايات التفكير فيه إلى عام 2005، دورا مهما في تعزيز النمو الاقتصادي لدولة قطر، ويمثل في الوقت نفسه شراكة بين قطر للبترول، التي تملك حصة بنسبة 93%، وشركة “إكسون موبيل برزان” المحدودة (التابعة لمؤسسة إكسون موبيل الأميركية) التي تملك الحصة الباقية، حيث وقعتا عدداً من الاتفاقيات المشتركة تتعلق بالتطوير والشروط المالية لمشروع برزان للغاز في دولة قطر. ولإدارة هذا المشروع تم إنشاء شركة “برزان” للغاز لإقامة مشروع غاز ضخم على أساس الإنتاج من حقل الشمال لتوريد الغاز في المقام الأول إلى السوق المحلية، ولكي يلعب دوراً حاسماً واستراتيجياً في الحفاظ على معدل نمو مرتفع للاقتصاد القطري.

 

 

نشر رد