مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

اختتم أمس الجمعة مهرجان كتارا السادس للمحامل التقليدية فعالياته وأنشطته بحفل قفال، حيث سيتم استقبال المشاركين في مسابقة الغوص على اللؤلؤ بالاضافة إلى الإعلان عن الفائزين في مختلف المسابقات التي ضمها المهرجان.

كما سيكون الجمهور على موعد للإعلان عن وجهة رحلة “فتح الخير3” وهي مفاجأة المهرجان خاصة بعد النجاح الكبير والاهتمام الذي حققته رحلة فتح الخير الاولى التي جابت الخليج والثانية التي وصلت الهند في محاكاة لرحلة الأجداد وما واجهوه من صعوبات ومخاطر.

وتقديرا لهم على مشاركتهم في المهرجان كرّم سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا الوفود المشاركة من دول مجلس التعاون الخليجي وضيوف شرف.

كما تمّ تكريم القنوات التلفزيونية الخارجية تقديرا لحرصها على تغطية هذا المهرجان ودعمه إعلاميا من أجل التعريف بما يقدمه لدى جمهورها الواسع. وقد عبّر الإعلاميون المكرَّمون عن سعادتهم بهذا التكريم مؤكدين إعجابهم بمهرجان كتارا السادس للمحامل التقليدية، مشيدين بما وجدوه من حسن تنظيم وتعاون سهّل مهامهم الإعلامية مثنين على كتارا التي سخرت لهم كل الامكانات ليبثوا من على أرضها أجمل الصور والمشاهد التي يمكن أن تعبر عن التراث البحري الاصيل، ومن القنوات المكرمة نذكر تلفزيون الكويت وتلفزيون سلطنة عمان.

وتقدمت الأستاذة ملكة محمد آل شريم مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال بالشكر لمختلف وسائل الإعلام المحلية والأجنبية بمختلف أنواعها المكتوبة والمسموعة والمرئية على حرصها على تغطية المهرجان قائلة: نحن نعتبر وسائل الإعلام شريكا مهما لنا حيث نجد منهم كل الدعم بتغطية هذا المهرجان خصوصا وكل ما تقدمه كتارا بصفة عامة. ولولا دعمهم ما كانت الصورة وصلت للمتلقي بالشكل الصحيح.


فعاليات مهرجان المحامل التقليدية بكتارا

تغطية إعلامية

وأضافت أن انتشار صيت المهرجان وما بلغه في نسخته السادسة من شهرة وتطور وقوة جذب للزوار والسياح يعود إلى نجاح التغطيات الإعلامية التي تناولت مختلف أجزاء المهرجان من عروض شعبية ومسابقات وقرية تراثية ورحلات وحرف ومعارض، وهذا ما نعتبره انعكاسا لنجاح المهرجان.

كما استقبل المهرجان وفودا إعلامية من مختلف الجنسيات جاءوا لتغطيته والتعرف عن كثب على روعة التراث البحري الذي اطلعوا من خلاله على نمط الحياة قديما في منطقة الخليج.

وجذب المهرجان جمهورا غفيرا من الزوار من داخل الدولة ومن خارجها حيث أصبح يشكل بالنسبة إليهم موعدا سنويا لا يمكن لهم تفويته لما وجدوه فيه من جمال وروعة وثراء في الفعاليات المقدَّمَة.

وقد شارك الزوار يوم أمس الجمعة في عرض للفرق الشعبية العمانية والقطرية والبحرينية احتفالا باليوم الوطني العماني.

مسابقات وفعاليات

وكانت مسابقة التجديف قد انطلقت عصر الجمعة بمشاركة 11 فريقًا، من قطر والامارات والبحرين وعمان، وكان الفوز بالمركز الأول من نصيب فريق شناص من عمان، أما فريق وادي حام من الإمارات فقد حصل على المركز الثاني، فيما ذهب المركز الثالث لفريق عمان من عمان.

كما تواصلت بقية المسابقات والتي تنافس فيها المشاركون بقوة وحماس، حيث تأهل في مسابقة النهام 5 متسابقين، ممن اختارتهم اللجنة المنظمة للمسابقة اعتمادًا على حسن الأداء وصفاء الصوت، وهم صالح الدعيلج وابراهيم المحارف من السعودية، ومحمد الصايغ وعلي سعيد المري من قطر،واحمد بحر من البحرين.


جانب من فعاليات مهرجان المحامل التقليدية

رحلات بحرية

وتستقطب الرحلات البحرية التي تسيرها كتارا يومياً ومجاناً بين الساعة (3،30 — 9) مساء أعدادا كبيرة من جمهور مهرجان كتارا السادس للمحامل التقليدية، حيث تعد الرحلات البحرية من شاطىء كتارا إلى اللؤلؤة (ذهاباً وإياباً) أهم التجارب التي تمنح زوار المهرجان الفرصة لعيشوا أجمل اللحظات وأسعدها، فمع هذه الرحلة البحرية الساحرة يكتشف ضيوف المهرجان على ظهر المراكب الشراعية والسفن القديمة جولة استثنائية في رحاب التراث البحري القطري

وعلى طول المسافة الفاصلة بين شاطىء كتارا وجزيرة اللؤلؤة تعبر القوارب الخشبية القديمة بأشرعتها الجذابة الجميلة، وتضيء بأنوارها البهية مياه الخليج، لتعيد راكبيها إلى الأمس والماضي العريق الذي يثير في النفس جذوة الحنين، وتأخذهم إلى عالم التراث الأصيل في رحلة أسطورية ساحرة، وتقدم لهم التاريخ البحري القطري والخليجي في صورة مكثفة وزاهية، تختزن فيها كل الملاحم والأمجاد والبطولات،

وطوال الرحلة البحرية الحالمة، يجهد الركاب على متن السفينة التقليدية في اغتنام لحظات غروب الشمس الفاتنة، ويسارعون في التقاط الصور التذكارية لتلك اللوحة الربانية البديعة التي توفر مناظر ومشاهد رائعة.

نشر رد