مجلة بزنس كلاس
منوعات

كيف سيكون حظك اليوم؟ إليك توقعات الأبراج في هذا اليوم الأربعاء 17 فبراير/ شباط.

الأبراج اليومية العامة
اليوم يوم طويل واجتماعي بامتياز وبيت الحب سيكون له بصمته ايضا فكلما زادت لقاءاتك مع الناس، كلما زادت احتمالات لقائك شخص جديد ومناسب قد يكون هو شريكك في المستقبل وهذا ينطبق على العزاب. الاكثر حظا اليوم هم الابراج المائية الذين سيتمتعون بفرص جميلة. نهاركم سعيد.

الحمل 21 آذار – 19 نيسان
مهاراتك التنظيمية مطلوبة في العمل اليوم، ويمكنك جمع أفكار زملائك وبالتالي تتفوق. قد يكون لذلك تأثيرًا إيجابيًا على ثقتك بذاتك، كما سوف يلاحظ الأصدقاء أيضًا النزعة المتناغمة فيك حيث أنك قادر على جمع الشخصيات المختلفة معًا. بما أنك تشعر بحالتك الجيدة، فإنك مهتم بصحة الآخرين، ولكن لا تنسى أن تعمل على تغيير عاداتك الحياتية غير الصحية.

الثور 20 نيسان – 20 أيار
قد يكون اليوم مضطربًا، فمن ناحية، الكثير من الأشياء لن تسير على رغبتك، ومن ناحية أخرى، ستجد نفسك في مواقف صعبة بسبب من هم حولك. لا تبالغ في ردة فعلك، ولكن حاول استعادة هدوئك، وحاول فرض ذلك على الآخرين وعندئذ سوف تخرج سالمًا من هذا الموقف غير السار.

الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران
لا يجب أن تتبنى مسئوليات كثيرة، مهما كانت المغريات. يجب أن تركز على الأمور الأهم بالنسبة لك، وإلا فسوف تعرض نفسك لخطر أن تطغى عليك هذه الأمور. إذا قررت مواجهة أمور جديدة، كن منفتحًا واطلب مساعدة الآخرين. النجاح مضمون إذا قمت بتركيز طاقاتك بهذه الطريقة وأن لا تشتتك المشكلات التي لا تخصك.

السرطان 21 حزيران – 22 تموز
لا يبدو أن الأشياء تسير بصورة جيدة اليوم، فلديك أيضًا مشكلة في التركيز على المهام اليومية. على الرغم من صعوبة تحفيز ذاتك، لا تخفض رأسك في يأس. إذا قمت بأفضل ما عندك فسوف تحصل على بعض النجاحات المحدودة، إلا أنه لا يجب أن تتوقع الكثير. عندما تستعيد هدوئك وتصبح أكثر ثقة، سوف تتحسن الأمور.

الأسد 23 تموز – 22 آب
أنت اليوم مغرور ومنغمس في التساهل مع نفسك في العمل، وبناءً عليه، سوف يراك زملاؤك ورؤساؤك كشخص متطلب ووقح. حافظ على التوازن المطلوب وفكر في طلباتك. لا تأخذ النقد الموجه لسلوكك بمحمل شخصي. بالمقرنة بصدقائك، أنت متحذلق للغاية وتنتبه إلى التفاهات غير الضرورية، وهذا لا يجعلك محبوبًا. يجب أن تهدأ قليلاً وأن لا تأخذ الأمور التافهة على محمل الجد.

العذراء 23 آب – 22 أيلول
عن قريب، ستواجه تحديات وعراقيل صعبة. قد يتواجد من يعمل ضدك أو يسبب مضايقات بتواجده بالمكان، وذلك سعيًا للإخلال بتوازنك. بالتالي يجب الأخذ بعين الاعتبار أقل تأثير سلبي قد يكون لتلك العوائق العابرة على مسار حياتك في حالة ما اذا قررت تجاهلها بكل بساطة.

الميزان 23 أيلول – 22 تشرين الأول
ستعم أجواء من الارتياب تستوجب منك اتخاذ موقف، وستجد حاليًا صعوبة في التخلي عن طريقة تفكيرك المعتادة، بالرغم من العواقب السلبية التي قد تكون نابعة من الماضي. مع ذلك، حاول أن تكون متفتح حتى تتمكن من تعدي المصاعب والعراقيل بليونة وسهولة. قد يتأثر جسمك اذا زاد الضغط عليه.

العقرب 23 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني
لأول مرة خانتك الأنماط السلوكية الاعتيادية الخاصة بك ووضعتك في مواقف حرجة. استراتيجية الحلول التي تنتهجها في المعتاد لا تحسن من الأمور، مهما حاولت مرارًا وتكرارًا. كنوع من التغيير، حاول التخلي عن تلك الأنماط الاعتيادية واتخذ منهجًا جديدًا! القيام بتغيير حاسم سيكون المخرج للمواقف والمشاكل المستعصية.

القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول
ستصبح صدقاتك أكثر عمقًا وسوف تسترجع مع أصدقائك أحداث وذكريات ماضية لا تنسى. في وسط المجموعات التي تنتمي إليها بالأخص، سوف تتشابك سلسلة إجراءات جماعية حيوية وإيجابية جدًا وسوف تقودك بسرعة مذهلة إلى هدفك. يجب أن تتقبل كل فرد على ما هو عليه ودع الطاقة تسري !

الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني
استعد لكل ما هو غير متوقع، فالمفاجآت السارة في انتظارك. فوق ذلك، شريك حياتك يحتفظ بشيء خاص لك، ولكن لا تجعل توقعاتك ترتفع أكثر من اللازم، وكن شكورًا على كل ما تتلقاه. سوف يتفاعل الأصدقاء معك بإيجابية، وسوف يقدرك الشركاء المحتملين وسوف يتأثرون بالطريقة البراقة التي تتعامل بها.

الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط
في الوقت الحالي، يبدو أن طريقك إلى النجاح مسدود، على الرغم من أنك كنت على الطريق السليم وكنت تحرز تقدمًا بإتباع طريقتك السابقة. أما الآن، فتوجد عقبات كثيرة في طريقك وأصبح من الضروري إعادة تقييم الموقف والنظر في بعض الاحتمالات الجديدة. حاول تغيير مدخلك للأمور وركز على المهمة الأساسية؛ عندئذ سوف تقترب أكثر من هدفك.

الحوت 19 شباط – 20 آذار
الآن وقتك! سوف تتعرض في العمل لسيل من التحديات والخطط الجديدة. إذا أبديت بعض الاهتمام بهذه التحديات والخطط، فسوف تكَوِّن أصدقاءً جدد. يلجأ إليك الناس أيضًا في حياتك الخاصة. قد تظهر بعض العلاقات الجديدة والممتعة إذا أبديت رد فعل إيجابي. من الضروري أن تدع حالة النشوة الحالية على سجيتها. احتفل اليوم! ما رأيك في أن ترقص؟ سوف تعود عليك الحركة بالفائدة وتخلصك من الطاقة المكبوتة.

نشر رد