مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

الحمل 21 آذار – 19 نيسان
يوم جيد يا عزيزي الحمل بكل المعايير سواء على الصعيد العملي الذي يلاقي تحسنا ملحوظا وغير متوقع في فترة الصباح، الوضع المالي يلاقي دفعه إلى الأمام جراء صرف مكافأة أو وقت إضافي لك، المساء جيد لجلسة عاطفية مع من تحب، وبخاصة إذا كنت من مواليد 3 إلى 12 نيسان (إبريل) فأنتم الأكثر تأثرا بهذه الأوضاع.
الثور 20 نيسان – 20 أيار
الوضع في تحسن، فلا تقلق يا عزيزي الثور، وقليلا قليلا تسيطر على أوضاعك العملية، وتنهي ما تراكم عليك من العمل، النشاط والقوة هما المسيطران عليك، فحاول استغلال #اليوم أيضا للقرارات والمبادرات الصعبة، وبخاصة في فترتي الصباح والظهيرة. في المساء تعقد العديد من البرامج مع أصدقائك للتنفيس عن نفسك، وتنجح بذلك.
الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران
أنت لا تستطيع الكلام بروية أو بهدوء، فالأجواء منذ الصباح لا تدعمك وتجعلك عصبيا ومزاجيا، احذر من أن يصيبك الملل في فترة الظهر، لكثرة المشاكل وضغط العمل الذي قد تتعرض له، في المساء قد يسوء الوضع أكثر، لذلك لا أنصحك بمجالسة من تحب، فإن نهاية جلستكما ستنتهي بخلاف لا محالة.
السرطان 21 حزيران – 22 تموز
يوم هادئ يا صديقي السرطان منذ أوله، لكن اصبر حتى تدق الثانية عشرة ظهرا، فضغط الأعمال يزداد وتصبح الأجواء ضاغطة عليك في فترة ما بعد الظهر، لكن في المساء تعود الأجواء العائلية لتسيطر على اهتمامك لبعض الالتزامات المؤجلة منذ يومين، مواليد 2 إلى 12 تموز (يوليو) هم الأكثر تأثرا بهذه الأجواء.
الأسد 23 تموز – 22 آب
لا ننصح أحداً بالوقوف معك أو مساندتك بأي قرار تتخذه #اليوم، لأنك متهور وجريء بدرجة زيادة على المعقول، اهدأ ولا تدع غريزتك للانتقام تشتعل بك، وتخفي نظرك عن أمور أخرى، فقد يكون العمل هو الخاسر الوحيد، في المساء الأجواء العاطفية غير مطمئنة، فتحاشَ رؤية حبيبك، وبخاصة إذا كنت من مواليد 1 إلى 12 آب (أغسطس).
العذراء 23 آب – 22 أيلول
شجاعتك وقوتك سببهما الحظ الذي يدعمك لليوم الثاني على التوالي، فأنت تجابه ولا أحد يهمك، وبخاصة رؤساءك وزملاءك في العمل، رأيك مسموع #اليوم وقرارك ينفذ، وبخاصة في فترتي الصباح والظهيرة، فهما أفضل الفترات. في المساء حاول الاستمتاع بوقتك مع أصدقائك أو مع من تحب، لكن لا تتهور بالكلام معهم.
الميزان 23 أيلول – 22 تشرين الأول
تتابع أسبوعك العملي بنشاط، فأنت ذاهب إلى عملك ومصمم على إنجاز جميع أعمالك المتأخرة، يواجهك في فترة الظهيرة عمل كثير، ما يجعلك في فوضى من أمرك، لكن انتبه في فترة ما بعد الظهر من مشكلة قد تؤخرك إلى المساء. المساء جيد للخروج ومجالسة أصدقائك للترفيه عن نفسك، لكنك لن تطيل السهرة.
العقرب 23 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني
أراهن أنه ليس لديك الرغبة بالذهاب إلى العمل أو حتى النهوض من السرير، تشعر #اليوم بتعب عام، وبخاصة في الرجلين والظهر، فحاول أن لا تتعب نفسك كثيرا. لا تتخذ القرارات المفاجئة وغير المدروسة، فإنها لن تكون في مصلحتك، احذر من فترة الظهيرة فستكون الأصعب والمشاكل تزداد حولك. عليك بالراحة في المساء والتزام الهدوء، وبخاصة إذا كنت من مواليد 1 إلى 11 تشرين الثاني (نوفمبر).
القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول
قد تبدأ نهارك بعصبية ومزاجية، لكن الأمور تبدأ بالتحسن بعد العاشرة، في فترة الظهيرة تتلقى خبرا يدعمك ويزيد من نشاطك، وبخاصة على الصعيد العملي. في فترة ما بعد الظهر وضعك جيد للقيام بأي مبادرة وبخاصة على الصعيد العملي. احذر من المساء فسيحمل معه الكثير من التغييرات، التي لن ترغب بها على الصعيد العاطفي، وبخاصة إذا كان من تحب من برج الجوزاء أو العقرب.
الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني
مزاجك #اليوم ممتاز والبسمة ترتسم على وجهك مهما مر عليك من مشاكل، الحظ يقف إلى جانبك، خصوصا في فترتي الصباح والظهيرة، فهما أكثر الفترات دعما لك، في فترة ما بعد الظهر قد تمر عليك مشكلة في العمل لكنها ليست بخطيرة. المساء جيد لكي تعبر عن نفسك بالخروج والاستمتاع مع أصدقائك، الأكثر حظا هم مواليد 2 إلى 13 كانون الثاني (يناير).
الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط
يوم ولا كل الأيام يا عزيزي الدلو، فأنت #اليوم ستتعرض كثيرا إلى المواقف التي ستجعلك تخرج على طورك. احذر من التهور ومن اتخاذ قرارات تحت ضغط الأحداث حولك. فترة الظهيرة هي الأكثر عرضة للمفاجآت غير المرغوبة. مزاجك سيكون متغيرا بين الدقيقة والأخرى في المساء، وذلك بسبب الأحوال العائلية غير المستقرة.
الحوت 20 كانون الثاني – 18 شباط
لا داعي للعجلة يا صديقي الحوت، فأنت منذ صحوتك من النوم وأنت مستعجل، فتريد أن تنهي كل شيء بسرعة، #اليوم فيه الكثير من المسؤوليات لكي تنجزها، وتوكل إليك العديد من الأمور وتنجح بها، فتسمع كلمات الإطراء من الآخرين. المساء جيد لقضاء الوقت مع أصدقائك، وليس مع من تحب، لأن الأوضاع بينكما ليست جيدة بما فيه الكفاية.

نشر رد