مجلة بزنس كلاس
أخبار

أكد طارق صباغ رئيس قسم مجموعة المعلومات والهواتف النقالة في شركة سامسونج الخليج أن السوق القطري من الأسواق المهمة والكبيرة وحصتنا فيه تتجاوز 43% من حصة السوق المحلي.

وقال لـ ” الراية  الاقتصادية” إن أجهزة سامسونج الذكية تحتل المركز الأول في دولة قطر، ولدينا نمو كبير في السوق القطري وكل أسواق دول مجلس التعاون الخليجي، لافتاً إلى النمو الكبير للأجهزة الذكية مقارنة بالأجهزة الأخرى ذات الفئة المتوسطة أو الرخيصة الثمن، وهذا دليل قاطع على أن المستهلك تغيرت نظرته للهواتف الذكية وأصبح التليفون شيئاً مهماً جداً لكل مستهلك ناهيك على أن شركة سامسونج تستجيب لآراء وأفكار المستهلكين والمستخدمين لأجهزتها الذكية.

ورداً على سؤال  الراية  الاقتصادية حول خطة التوسع في السوق القطري، أوضح صباغ أن شركة سامسونج متواجدة في كل مكان في دولة قطر الشقيقة وبنسبة 100% ولديها مراكز خدمة ما بعد البيع على مستوى عال من الجودة والخدمة حيث يوجد لديها فريق عمل متكامل في دولة قطر، بالإضافة إلى وجود مكتب إقليمي في الدوحة للشركة.

ورداً على سؤال  الراية  الاقتصادية حول حجم استثمارات شركة سامسونج، أشار صباغ إلى أن شركة سامسونج أصبحت من الشركات الرائدة في مجال الهواتف الذكية وأن استثماراتها قوية في هذا المجال، حيث تقوم الشركة بصرف 14 مليار دولار سنوياً على الأبحاث والتطوير، وهذا كله دليل على أن لدى الشركة أهدافاً في تحديث أجهزتها الذكية والإلكترونية، وهذا التزام قوي من الشركة تجاه المستهلكين في كل دول العالم.

ورداً على المنافسة مع الشركات الأخرى قال صباغ: إن المنافسة أمر طبيعي وجيد جداً وتجعلنا في عملية تحسين أجهزتنا إلى الأفضل والأحسن، والمنافسة أمر إيجابي جداً لأنها تساعدنا على تحسين أداء خدماتنا وأجهزتنا التي تطرحها للمستهلك في الأسواق.

نشر رد