مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

برشلونة ينجح في حسم ديربي كتالونيا لصالحه بالفوز على إسبانيول بخماسية ساحقة ويستمر في صدارة الليجا ويلاحقه ريال مدريد بعد فوزه الصعب على فالنسيا وفي نفس الوقت إستفاد من تعادل أتلتيكو مدريد مع ليفانتي وخروجه رسمياً من سباق المنافسة.

كأي ديربي بين برشلونة وإسبانيول مؤخراً يغل عليه العنف والتراشق بالكلمات والضربات الخفية والغير خفية أمام مسمع ورؤية الحكم وحتى هدف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من ركلة حرة بالتخصص في البادية لم يهديء الأمر نوعاً ما بل أشعله أكثر.

يكفي أن نقول بأن المباراة بها تسع بطاقات صفراء 7 منها لصالح لاعبي إسبانيول و 2 للاعبي البرسا كما أن الحكم تغاضي عن العديد من البطاقات الأخرى في أكثر من لعبة.

المباراة بها مكاسب هامة جداً أولها تسجيل الثلاثي الـMSN وعودة ميسي للتهديف بشكل رائع وفي نفس الوقت الهداف الأوروجوياني لويس سواريز يؤكد قدرته التهديفية ويؤمن فارق صدارة الليجا تهديفياً بينما نيمار عاد للتسجيل بهدف.
مكسب مهم أخر هو عودة رافينيا بشكل رائع وتسجيل هدف بعد دوامة إصابة طويلة وقدرته على أن يكون حل مهم في برشلونة بمركز خط الوسط خلال الفترة القادمة خاصة أنه لديه إمكانيات فنية وتكتيكية هامة ويستحق دور أساسي.

النقطة الوحيدة التي مازالت تؤرقني في برشلونة هو البرازيلي نيمار، صراحة بالرغم من تسجيله لهدف ” عادي ” كمتابعة لتمريرة سواريز فهو غير مقنع ذهنياً في الملعب فهو ينقصه شيء حتى يعود مثل أداء بداية ومنتصف الموسم.
نيمار به شيء ما وهذا واضح فسواء كانت مشاكله في البرازيل أو فكرة عروض أخرى أو التفكير في اللعب بأوليميبياد ريو فأعتقد الأهم هو حل هذه المسألة ومعرفة مصير واتجاه اللاعب قبل بداية الموسم المقبل حتى يستطيع برشلونة تحديد الإستراتيجية سريعاً من أجل المنافسة على البطولات ككل خلال الموسم المقبل.

نشر رد