مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

بدأت حرب التصريحات في نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، والأطراف هذه المرة المدرب الإسباني أوناي إيمري ومينو رايولا وكيل أعمال لاعب الوسط الفرنسي بليز ماتويدي.

وتأتي تلك التصريحات بعد رفض باريس سان جيرمان بيع ماتويدي ليوفنتوس خلال فترة الانتقالات الصيفية التي انتهت من أسبوع، رغم أن اللاعب يريد الرحيل إلى تورينو.

وكان رايولا قد بدأ التصريحات بقوله “ماتويدي يشعر بخيبة آمل كبيرة بعد رفض النادي بيعه في الميركاتو، وسنتحدث مع الإدارة لمعرفة ما سيحدث مستقبلاً، ولقد تفاجأت فعلاً لإنسحابها من المفاوضات مع يوفنتوس”.

ولم تمضي سوى بضع ساعات حتى رد إيمري على رايولا، قائلاً “لقد جاء إلى معسكر الفريق في وقت متأخر، وأخبرته 3 مرات أنه بقاؤه بالنسبة لي مهم جداً”.

وأضاف “بعد ذلك قمت بتركه وحيداً لاختيار قراره النهائي، ورد علي أنه سعيد بالبقاء في باريس سان جيرمان”.

وكان يوفنتوس في مفاوضات متقدمة مع باريس سان جيرمان للتعاقد مع ماتويدي لتعويض رحيل مواطنه بول بوجبا إلى مانشستر يونايتد، قبل أن يفشل كل شيء.

نشر رد