مجلة بزنس كلاس
أخبار

أفادت مصادر مطلعة بان القائمين على مشروع تطوير حديقة الحيوان، وهم (البلدية وأشغال وكتارا)، لم يتحركوا جديًا تجاه البدء في المشروع، رغم الثلاث المناقصات التي طرحتها هيئة الاشغال العامة، بداية من مناقصة تصميم وتوريد وتركيب نظام ركوب النهر، التي تم الإعلان عنها بتاريخ 9 /4 /2014، ومناقصة تنفيذ الاعمال بالصخور الاصطناعية في الحديقة، والتي تم الإعلان عنها بتاريخ 13 /4/ 2014، والاعمال الرئيسية الخاصة بالحديقة التي تم الاعلان عنها بنفس التاريخ السابق، ومناقصة التأهيل المسبق لمقاول ونظام التلفريك والمعلنة بتاريخ 4 /5 /2014.

العقود الموقعة

وبلغت العقود التي وقعتها أشغال مع الشركات المنفذة لأعمال التطوير 118.253.000 ريال، وذلك بهدف تنفيذ الأعمال التحضيرية تمهيداً للبدء بالأعمال الإنشائية الفعلية للمشروع، حيث بلغت قيمة العقد الأول 45.028.598 ريالاً، من أجل هدم وإزالة المباني القديمة والمنشآت القائمة حاليا داخل حدود الحديقة، ووفقا لتصريحات أشغال؛ كان من المفترض على الشركة المنفذة للعقد الأول الانتهاء من المشروع الخاص بها عقب 14 شهرا أي في 2014، إلا أن الواقع حتى الآن يشير إلى غير ذلك، أما العقد الخاص بإنشاء مرافق مؤقتة لإيواء الحيوانات في مزرعة روضة الفرس، وتمت ترسية المشروع على إحدى الشركات بلغت قيمته 73.225.002 ريال قطري.

عدم التنفيذ

وما نود الإشارة إليه أن الحديقة مغلقة منذ ثلاث سنوات، من قبل وزارة البيئة سابقاً في عام 2013 من أجل تطويرها وإنشاء حديقة جديدة متكاملة ذات مواصفات عالمية، وتنفيذها خلال مراحل متعددة، مازالت هذه الحديقة، ولكنها مازالت على هذه الوضعية حتى اليوم ،رغم هذه العقود التي وقعتها أشغال بمبالغ ضخمة مع عدد من الشركات للتنفيذ!!

والسؤال الذي يطرح نفسه: لماذا لم يتم تنفيذ مشروع الحديقة في الموعد المحدد تمهيدا لافتتاحها رسميا العام المقبل، حسبما ذكرت أشغال؟ وما الأسباب التي أدت إلى عدم التنفيذ، استفسارات عدة تحتاج إلى توضيح للرأي العام.

نشر رد