مجلة بزنس كلاس
عقارات

رحلة البحث عن الفرادة قصة مستمرة وبلا خاتمة

الدوحة مدينة عمل وإنجاز ومتعة المكان حق مكتسب

مشاريع خدمية بحلة جمالية وسلة متنوعة من المفاجآت

سبعة هكتارات من الحدائق العامة بمرافقها في استقبال الأسر والزوار 

مركز المعارض والمؤتمرات ممتد المساحة وطابقان سفليان للسيارات

مطابخ تستوفي شروط المذاق وأحواض السباحة للجميع

بزنس كلاس– محمود شاكر

إنجاز جديد في كل يوم وخطوات واسعة على طريق التنمية تحققها قطر وتثبت أنها ماضية في المسار المرسوم رغم الصعوبات الاقتصادية التي تواجه معظم دول المنطقة.

لقد اختارت قطر لنفسها أن تكون نموذجاً فريداً في المنطقة، وذلك من خلال اتباع استراتيجية مدروسة بعناية وهو ما وضعها في مصاف الدول العالمية المتقدمة وأصبحت محط أنظار الجميع.

وامتدادا للسياسة الناجحة لقطر، أضافت الدوحة الى بنيتها التحتية مشروعين من أهم المشاريع في المنطقة، ولم تقتصر أهميتهما على المستوى الخدمي فقط بل أضافت لمسة جمالية فريدة من نوعها من خلال مساحات خضراء جديدة تقدر بنحو سبعة هكتارات من الحدائق العامة.

“شيراتون”.. الضرورات والترفيه

وفي هذا الإطار، تم افتتاح أحد أهم المشاريع والأول من نوعه في المنطقة، ألا وهو حدائق ومواقف فندق الشيراتون الذي يعد من المشاريع الترفيهية للعائلات، ويمثل إضافة نوعية ولمسة جمالية تبهر الزوار ويسهم في حل مشكلة نقص مواقف السيارات، وأقيم المشروع على أرض مساحتها 76 ألفا و926 متراً مربعاً، بمواجهة شارع الكورنيش شرقي فندق شيراتون الدوحة. ويتضمن المشروع الذي تم افتتاحه خلال احتفالات اليوم الوطني في نهاية العام الماضي، 5 حدائق إحداها توصف بحديقة الحواس الخمس، ومطعمين و5 نافورات مائية، عبارة عن متنزه بميزات متعددة بالمياه ومسطحات خضراء فريدة وخدمات مميزة لمستخدمي المشروع، ومسطحات خضراء فريدة ومطوية ومزروعة بالأشجار والورود على مساحة وحديقتين غارقتين ومطعمين.

ويتضمن المشروع بركة سباحة بالحجم الأولمبي، كما أنه يعتبر منطقة ترفيهية بالنسبة للأطفال مع وجود 5 برك سباحة للأطفال. ويضم المشروع أيضاً مطعمين يتسعان لنحو 200 كرسي داخلي وخارجي، ومطعما يستوعب 160 كرسيا، ومن الممكن أن يكون للوجبات السريعة أو كوفي شوب.

طابقان تحت الأرض

ولم تقتصر مزايا هذا المشروع على الحدائق الترفيهية للعائلات، وإضافة لمسة جمالية للدوحة من خلال الحدائق التي تزينت بأجمل الأشكال، بل امتدت خدمات هذا المشروع لتضم واحداً من أكبر مواقف السيارات في الدوحة، حيث يشتمل المشروع على مواقف سيارات تحت الأرض على طابقين تضم حوالي 1958 موقفا، ومركز خدمات وصيانة وتخزين لنظام النقل الآلي للأشخاص ونفق سيارات تحت الكورنيش يصل بين مواقف الشيراتون ومواقف مركز الدوحة للمعارض. وتقع مواقف السيارات على عمق 14 مترا تحت سطح الأرض.

في الموقع الاستراتيجي

وخلال الربع الأخير من العام الماضي أيضا تمكنت شركة الديار القطرية من افتتاح أحد أبرز مشاريعها المميزة بالدوحة وهو مشروع “مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات” بمنطقة الدفنة بجانب فندق الشيراتون وهي منطقة حيوية وهامة نظراً لقربها من سلسلة الفنادق العالمية الشهيرة مثل الفندق السابق والماريوت وهيلتون والفورسيزون، وتعد منطقة الدفنة العصب المركزي والتجاري لمدينة الدوحة ومقر الوزارات الحكومية والشركات الكبرى مما يجعل هذا الموقع مكاناً استراتيجياً لنشاط المعارض والمؤتمرات.

ويشكل مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات لمسة جمالية تضاف إلى سجل شركة الديار القطرية الحافل بالإنجازات المعمارية المميزة في مدينة الدوحة، والتي تضفي قيمة مضافة إلى صناعة المعارض والمؤتمرات، حيث أصبحت الدوحة عاصمة لمجال المعارض والمؤتمرات في منطقة الخليج والمنطقة الإقليمية.

ويقام مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات على مساحة تقارب 90 ألف متر مربع، وهي مساحة تعادل مساحة ثلاثة ملاعب لكرة القدم، وتشتمل على مواقف للسيارات تستوعب حوالي 5،000 سيارة، وقاعة متعددة الأغراض وسيتم ربط المركز بحديقة الشيراتون عبر نفق مميز يمكن للزوار استخدامه للوصول إلى كورنيش الدوحة.

مساحات حسب الطلب

وتبلغ المساحة الإجمالية لقاعة مركز المعارض 32 ألف متر مربع، بالإضافة إلى الطابق الثاني لمركز المعارض والذي يتضمن أيضاً 5 قاعات للمكاتب، إضافة إلى22 غرفة للمؤتمرات والاجتماعات، وتوجد قاعة كبيرة متعددة الأغراض وسوف تكون مخصصة للمعارض العالمية بما يجعل المركز وجهة محورية لصناعات المعارض والمؤتمرات.

ويحتوي المشروع بين جنباته على مطبخٍ ضخم يمكنه تقديم 3 آلاف وجبة طعام، ويتكون من طابقين، كما توجد قاعتان للشخصيات المهمة vip ومطعم، ويمكن بواسطة القواطع استخدام أجزاء صغيرة من القاعات حسب الطلب، أو يمكن استخدام القاعة بكامل مساحتها، كما يوجد بهو فاخر لمركز المعارض يضفي لمسة جمالية على المكان.

نشر رد