مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

نجى ما يقرب من 85 ألف حمامة من القتل بعدما قرر مجلس مدينة برشلونة وضع حبوب منع الحمل لها، إذ تحتفل الآن أكثر من 150 جماعة من جماعات الرفق بالحيوان بالضوابط الجديدة التي حلت محل القرار المثير للجدل بقتل تلك الطيور، والتي تهدد بالسيطرة على وسط المدينة التاريخية، محدثةً الكثير من الفضلات على المعالم التاريخية والمباني القديمة والسياح.

تلقى قادة برشلونة نصيحة الخبراء حول وسائل منع الحمل التي من شأنها أن تخفض أعداد الطيور بنسبة تصل إلى 80% من فترة 4 إلى 5 سنوات، وفقاً لما نشره موقع express البريطاني.

ستكون الخطوة الأولى هي إحصاء عدد تلك الطيور، والتي تعد مهمة ضخمة ستتم خلال شهري ديسمبر/كانون الأول ويناير/كانون الثاني.

وقف إعدام الطيور

أكد مجلس المدينة رسمياً في هذه الأثناء، وقف إعدام الطيور بهدف تفادي التدخل في النتائج، إذ أنه من المرتقب أن توضع 40 حاوية طعام خاصة في مناطق مختلفة من برشلونة بدايةً من أبريل/نيسان 2017، تحتوي هذه الحاويات على طعام مانع للإخصاب، وسوف تُحلل النتائج الأولية في نهاية 2017.

قال المتحدث باسم مجلس المدينة “سوف نستخدم عقار nicarbazin الذي يعمل أولاً على الطيور الصغيرة”، وأضاف “من المتوقع أن تنخفض أعداد الحمام بنسبة 20% خلال العام الأول، وبنسبة من 70% إلى 80% خلال 4 أو 5 سنوات”.

ترى السلطات أن تلك الطريقة سوف تجدي نفعاً، وسوف تسمح لهم بالتخلي عن إعدام الحمام نهائياً، كما أن الخبراء في برشلونة يساهمون في حل المشكلة.

تقول جماعات حقوق الحيوان أنهم سعداء بهذا القرار، إذ تمكنوا في وقت سابق من حماية ما يقرب من 152 حمامة من الإمساك بها بطريقة غير أخلاقية باستخدام الشباك، ومن ثم قتلها.

قادت لجنة حماية الحيوان معركة من أجل تغيير القرار، استغرقت شهوراً.

وأثبت استخدام حبوب منع الإخصاب للحمام نجاحه منذ أكثر من 15 عاماً في جميع أنحاء أوروبا، بما في ذلك عدة بلديات كتالونية، ومدن أليكانتي وفالنسيا، إذ يمنع العقار تكون البيض في الطيور.

نشر رد