مجلة بزنس كلاس
أخبار

استقبلت مؤسسة حمد الطبية 1159 مراجعاً خلال أول أيام عيد الأضحى المبارك، موضحة استقبال 511 مراجعا من خلال قسم الطوارئ بمستشفى حمد العام، و219 مراجعا من خلال قسم الطوارئ بمستشفى الوكرة، إضافة إلى 429 حالةً استقبلتهم المؤسسة من خلال طوارئ الأطفال.

ومن جهته أوضح مصدر مطلع في قسم الطوارئ بمستشفى حمد العام، استقبال 5 حالات إصابة ناجمة عن حوادث سير، في حين تم تسجل حالة وفاة، لافتاً إلى تسجيل 26 حالة قلب وأمراض صدر، وذلك خلال الفترة الممتدة من الساعة 6 صباحاً وحتى 6 مساء.

وذكر ارتفاع عدد المراجعين الذين عانوا من حالات التلبك المعوي والتهابات المعدة والجهاز الهضمي، ناصحا الأسر ـ في السياق ذاته ـ توخي الحذر خلال إعداد الموائد في المنزل، أو خلال التواجد في المتنزهات العامة.

وأشار إلى استعداد القسم بشكل جيد لأيام العيد من خلال توفير 25 — 30 طبيبا خلال ساعات الذروة، التي تبدأ 6 مساء وتمتد حتى منتصف الليل. ومن جانبه، بين الدكتور مؤيد قاسم (استشاري أول ومدير قسم طوارئ الوكرة)، استقبال 219 مراجعا خلال أول أيام عيد الأضحى المبارك، مشيرا إلى تحويل 10 حالات من مراجعي القسم إلى الأقسام الداخلية للمستشفى، في حين تم التصريح لجميع المراجعين الآخرين بالخروج.

وبدوره، نوه الدكتور ناصر حيدر (استشاري طب طوارئ الأطفال بمؤسسة حمد الطبية)، إلى استقبال 429 حالة أمس، من خلال مراكز طوارئ الأطفال التابعة لمؤسسة حمد الطبية، مشيراً إلى استقبال 266 حالة من خلال مركز السد لطوارئ الأطفال، و107 حالات من خلال مركز الريان، 40 حالة استقبلهم مركز المطار، في حين استقبل مركز الظعاين 16حالة. وذكر أن جميع الحالات من النوع البسيط، وتم خروج جميع المراجعين بعد تلقي الرعاية الطبية المناسبة لهم، منوها إلى أن جميع مراكز طوارئ الأطفال توفر الخدمة العلاجية لكافة الحالات التي ترد إليه.

خدمات الإسعاف

ومن جانبه، أوضح السيد علي درويش (مساعد المدير التنفيذي للإسعاف بمؤسسة حمد الطبية عن تلبية 217 نداء تلقتها خدمات الإسعاف؛ من بينها 30 نداء لحوادث بسيطة، والبقية حالات مرضية بسيطة.

ونوه درويش إلى أن الإسعاف الطائر أجرى طلعة واحدة أمس.. مشيرا إلى أن إدارة الإسعاف بمؤسسة حمد الطبية وفرت 80 سيارة لتغطية جميع المناطق، إضافة إلى 15 سيارة دفع رباعي للتدخل السريع؛ مخصصة للمناطق الرملية، التي يصعب على سيارات الإسعاف العادية دخولها، فضلا عن طائرتين تقدمان خدمات الإسعاف الطائر على مدار الساعة.

وذكر درويش توفير 15 فريق إسعاف بالدراجات الهوائية، لتوفير الخدمات الإسعافية في الأماكن المزدحمة؛ مبينا توفير 4 وحدات في منطقة سيلين لتوفير الخدمة لمرتادي هذه المناطق، التي يتوجه إليها الجمهور بكثافة خلال المناسبات، ومنوها بتغطية احتفالات الجاليات في كتارا والمنطقة الصناعية.. وموضحاً توفير تغطية خاصة لمطار حمد الدولي على مدار الساعة.

وناشد علي درويش أفراد المجتمع إلى التعاون مع فرق الإسعاف بهدف توفير البيئة المناسبة لقيامهم بمهام عملهم.. داعياً الجمهور من قائدي السيارات بإتاحة المجال لسيارات الإسعاف للوصول إلى أماكن النداء في أسرع وقت. وطالب الجمهور إلى الاتصال برقم 999 عند الحاجة لخدمات الإسعاف.

وشدد على ضرورة أن يكون المتصل على دراية تامة بموقعه الجغرافي بالضبط، ليسهيل وصول فرق الإسعاف في الوقت المحدد.. ومنوها بأهمية اتباع الإرشادات التي يقدمها موظف مركز الاتصال، التي من شأنها استقرار الوضع، إلى حين وصول فريق الإسعاف.

الإفراط فى تناول الطعام

وبدورها حذّرت مؤسسة حمد الطبية الجمهور من الإفراط في تناول الأطعمة والحلويات، وذلك لوقاية أنفسهم من اضطرابات الجهاز الهضمي.. مشددة على ضرورة اتباع نظام غذاء صحي خلال أيام العيد، وبعدها.. أيضا للوقاية من الأمراض المرتبطة بالغذاء سواء السارية أو غير السارية.

نصائح مهمة

ومن جهته قال الدكتور سعد النعيمي (استشاري أول طب الطوارئ): “يفرط بعض الناس في تناول الأطعمة والمشروبات غير الصحية خلال فترة العيد، ونتيجة لتناولهم كميات كبيرة من هذه الأطعمة والمشروبات، فإنهم يتعرضون لمشاكل مرتبطة بالجهاز الهضمي، ولذلك فإننا نلاحظ عادة ارتفاعاً في أعداد المرضى الذين يفدون إلى مركز الطوارئ التابع لمستشفى حمد العام، وهم يعانون من مشاكل واضطرابات متصلة بالجهاز الهضمي؛ مثل: الغثيان والتقيؤ والاضطراب المعدي وعسر الهضم خلال هذه الفترة مقارنة بالفترات الأخرى”.

وتابع الدكتور النعيمي قائلاً: “وعلى الرغم من شعور البعض بأنه من غير اللائق أن نرفض الحلويات والأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية، التي يقدمها لنا أقرباؤنا أو أصدقاؤنا أو جيراننا أثناء زيارتنا لهم خلال العيد، فإنه يتوجب علينا أيضًا تناول الطعام والشراب باعتدال، كي نستمتع بفترة العيد من دون مراجعة قسم الطوارئ”..

ونبه إلى أن الإفراط في تناول الأطعمة والمشروبات يؤدي إلى الزيادة السريعة في الوزن، والتي تؤدي بدورها إلى السمنة، التي تعتبر من العوامل المسببة للسكري من النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم، وآلام الظهر..

وقدم الدكتور النعيمي عددا من النصائح لتجنب التعرض لاضطرابات الجهاز الهضمي، والمشاكل الصحية الأخرى؛ خلال فترة عيد الأضحى.. مشيرا إلى أهمية تناول الأطعمة والمشروبات بكميات معقولة، وتجنب المشروبات الغازية، وعدم إهمال وجبة الفطور، لأن إهمالها سيؤدي إلى الإفراط في تناول الأطعمة أثناء النهار. ويجب الحرص على شرب كميات كافية من السوائل، لتجنب التعرض للجفاف.

وقال الدكتور النعيمي: “عندما تقدم لك مجموعة متنوعة من الأطعمة قم باختيار الأطعمة الصحية ذات القيمة الغذائية العالية، وقليلة السعرات الحرارية مثل الخضار والفواكه والحبوب الكاملة واللحوم القليلة الدسم”. وألمح إلى التأثيرات الضارة للأطعمة المالحة.. داعياً إلى تجنبها، إضافة إلى التقليل قدر الإمكان من تناول المشروبات التي تحتوى على كميات كبيرة من السكريات والكافيين،

ونصح بتجنب الأطعمة الدسمة، التي تتسبب في الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي (وعند استخدام الزيت في إعداد الطعام، ينصح باستخدام كمية قليلة من زيت الزيتون، أو أي من الزيوت ذات الدهون غير المشبعة، وكذلك تجنب تناول الكربوهيدرات والنشويات والسكريات المكررة، مثل: الخبز الأبيض، الأرز الأبيض، والحلويات، والفطائر المحلاة، وذلك لكون هذه المواد مسؤولة عن الإصابة بالسكري والسمنة.

نظام غذائي صحي

وقال الدكتور النعيمي خلال نصائحه أيضاً: “ينبغي أن تكون الوجبة الغذائية الرئيسية متوازنة، وتحتوى على كميات كبيرة نسبياً من الخضار والفواكه والكربوهيدرات المركبة، مثل: البقول والعدس والخبز الأسمر والشوفان”.. مضيفاً: “كما يجب الانتباه إلى اتباع شروط تخزين المواد الغذائية الصحيحة في الثلاجة، أو حسب التعليمات الواردة في الملصقات الخاصة بهذه المواد، وتجنب ترك المواد الغذائية في السيارة لمدة طويلة، لأن الارتفاع السريع لدرجات الحرارة داخل السيارة، قد يفسد هذه المواد الغذائية”.

وشدد على فوائد ممارسة النشاطات البدنية والرياضية بصورة معتدلة، مبيناً أن المعدل المنصوح به يبلغ نصف ساعة يومياً، خمس مرات في الأسبوع، أو استشارة الطبيب حول معدل التمارين الرياضية المنصوح به، وفقًا لحالتك الصحية.

نشر رد