مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

كشف حارس مرمى ريفر بليت الأرجنتيني مارسيلو باروفيرو عن هدية لا تصدق حصل عليها من مواطنه ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني في المباراة النهائية من بطولة كأس العالم للأندية التي جرت في اليابان في شهر كانون الأول / ديسبمر الماضي.
وأعلن مارسيلو باروفيرو أنه سيرحل عن صفوف ريفر بليت في شهر حزيران / يونيو القادم ، فيما تتحدث بعض التقارير عن إمكانية انتقاله إلى برشلونة ، حيث من المحتمل أن يكون بديلاً للألماني مارك أندريه تير شتيجن الذي قد ينتقل إلى نادي ليفربول الإنجليزي.
واعترف حارس مرمى ريفر بليت الأرجنتيني الذي تلقى ثلاثة أهداف في نهائي كأس العالم للأندية أنه حصل على هدية لا تضاهى من ليونيل ميسي بعد نهاية تلك المباراة ، معتبراً أن الطفل الذي كان مطأطأ الرأس قد أصبح أفضل لاعب في العالم ، في إشارة إلى ميسي.
وبينما كانت النتيجة لا تزال عند نقطة الصفر بين الفريقين ، فقد تمكن مارسيلو باروفيرو في الدقيقة الثانية عشرة من زمن الشوط الأول من ابعاد تسديدة تمت ببراعة مدهشة من ميسي ، وهو ما أصاب الأخير بالاحباط الشديد نتيجة الطريقة التي تمكن بها من ابعادها.

وقال مارسيلو باروفيرو : “عندما قطعت تلك الكرة فقد قلت أنني حققت حلم ابني الذي كان يسألني دائما عما إذا كنت ذاهب للعب ضد برشلونة ، عندما قطعت كرة ميسي ، فقد طلبت منه بعد المباراة الحصول على قميصه ، لكن ذلك جاء في وقت متأخر بعض الشيء”.
وتابع بقوله : “لقد طلبت القميص من لاعبين آخرين في برشلونة ، بعد انتهاء حفل توزيع الجوائز فقد التقيت بعض اللاعبين أمام غرفة خلع الملابس وسألت كلاوديو برافو عما إذا كان يود تبديل قميصه معي وقد وافق ، وخلال دقائق جاء ميسي يحمل حذائه وقميص برافو وقال لي هذه لابنك ، لقد تجمدت حينها ، لقد كانت لفتة كبيرة”.

نشر رد