مجلة بزنس كلاس
فعاليات

الدوحة- بزنس كلاس

افتتحت منظمة الخليج للاستشارات الصناعية “جويك” ووزارة البيئة في دولة قطر، وهيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتجمع الخليجي للمترولوجيا، صباح اليوم، “المنتدى الخليجي الأول للمترولوجيا” والمعرض المصاحب له، برعاية وحضور سعادة المهندس أحمد بن عامر الحميدي وزير البيئة القطري، وذلك بفندق هيلتون الدوحة.

تحدث خلال حفل الافتتاح راعي المنتدى سعادة المهندس أحمد بن عامر الحميدي وزير البيئة في دولة قطر، فأشار إلى أن “الإنسان استخدم “القياس” منذ مهد الحضارة حتى العصور الحديثة، حيث زادت الحاجة للقياس الدقيق مع التطور التقني وزيادة الإنتاج واطراد حركة التجارة حول العالم، مما دعا الدول الكبرى المتقدمة إلى إنشاء مراكز بحثية متخصصة لعلوم المترولوجيا، للعمل على تطوير معايير وعلوم القياس، وضمان الحصول على قياسات مقبولة عالمياً”، لافتاً إلى أن “تلك المراكز المترولوجية تعتبر ركيزة مهمة بالبنية التحتية للجودة بالدول، ويمكن القول إن علم القياس “المترولوجيا” هو اللغة التكنولوجية التي يتكلم بها العالم المتقدم حالياً”.

وأكد الحميدي أن رؤية دولة قطر 2030 اتخذت مساراً حكيماً من خلال تبنيها للتطوير والتحديث بقطاعات الدولة كافة، والعمل على تنويع الموارد الاقتصادية لضمان استمرار نهضة وازدهار الشعب القطري. مضيفاً: “لذا بادرت دولة قطر ممثلة بوزارة البيئة والهيئة العامة القطرية للمواصفات والتقييس وبالتعاون مع جويك برعاية واستضافة المنتدى الخليجي الأول للمترولوجيا إيماناً منها بأهمية قطاع المترولوجيا كأداة فاعلة للتطوير بدولة قطر ودول الخليج.

من جانبه، قال سعادة الأستاذ عبد العزيز بن حمد العقيل الأمين العام لمنظمة الخليج للاستشارات الصناعية، إن دول المجلس بذلت جهوداً كبيرة لإنشاء هيئات تعنى بالمترولوجيا لمواكبة التوجه العالمي، وللرقي باقتصاداتها إلى مصاف العالمية، ولعل أبرز مثال على ذلك هو هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتجمع الخليجي للمترولوجيا.

مذكرة تفاهم
وخلال الافتتاح تم توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة القطرية للمواصفات والتقييس (وزارة البيئة القطرية) وشركة المناطق الاقتصادية “مناطق”، تنص على التعاون والتنسيق في مجالات الدعم الفني المتخصص، إضافة إلى التعاون في مجالات المعلوماتية والإعلام، والمشروعات والاستشارات الفنية، والبحوث والدراسات وإقامة المؤتمرات والندوات والمعارض، والتدريب والتأهيل.  ومن ثم تم تكريم سعادة وزير البيئة القطرية راعي الحفل والجهات الراعية والمنظمة والداعمة للمنتدى.

جدير بالذكر أن منظمة الخليج للاستشارات الصناعية “جويك” هي منظمة إقليمية تضم في عضويتها دولة الإمارات العربية المتحدة، مملكة البحرين، المملكة العربية السعودية، سلطنة عمان، قطر، الكويت، الجمهورية اليمنية، ومقرها العاصمة القطرية الدوحة. وتعمل المنظمة كجهاز استشاري قائم على المعرفة بغرض تطوير الصناعات في المنطقة من خلال توفير البيانات والمعلومات والبحوث المتخصصة والاستشارات والخدمات الفنية للقطاعين العام والخاص في دول المجلس.

نشر رد