مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

جولف جي تي آي كلوب سبورت أقوى نسخة خاضعة للإنتاج التجاري من سيارات جولف في المنطقة باتت متوفرةً الآن مع ناقل حركة يدوي في الإمارات والبحرين وقطر والكويت وعمان وذلك خلال شهر سبتمبر الجاري

بعد وصول سيارة ’جولف جي تي آي كلوب سبورت‘ المخصصة للاحتفاء بالذكرى الأربعين للشركة والتي طال انتظارها خلال شهر أبريل من هذا العام، أصبح الآن بإمكان عشاق علامة ’فولكس واجن‘ في منطقة الشرق الأوسط تجربة سيارة ’كلوب سبورت‘ هذه مع ناقل حركة يدوي بست سرعات.

ومع تسارع من صفر إلى 100 كم/سا في غضون 6.3 ثانية وخاصية تعزيز قوة الدفع التي تسمح بالوصول إلى قوة 290 حصاناً لفترة قصيرة من الزمن، يعتبر هذا الطراز النسخة الأكثر قوةً على الإطلاق بين سيارات ’جولف‘ المخصصة للإنتاج التجاري في المنطقة. وتتوفر النسخة المحدودة من سيارة ’جولف جي تي آي كلوب سبورت‘ المزودة بناقل حركة يدوي حالياً للحجز المسبق في صالات العرض المنتشرة في الإمارات والبحرين وقطر والكويت وسلطنة عمان اعتباراً من منتصف شهر سبتمبر الجاري. وستبدأ الأسعار من مستوى 138 ألف درهم إماراتي.

وبهذا الصدد، قال أندرو سافاس، مدير العلامة التجارية لدى شركة ’فولكس واجن الشرق الأوسط‘: “تعتبر النسخة المزودة بناقل حركة يدوي من سيارة ’ جولف جي تي آي كلوب سبورت‘ بمثابة سيارة مصممة خصيصاً للسائقين المتميزين والمتمكنين، مع توفيرها لمتعة قيادة خالصة وأداء يزخر بالطاقة وتكنولوجيا مبتكرة وتصميم جديد بارز. وبذلك، أصبح عملاؤنا يمتلكون فرصةً مميزة لإعادة إحياء التجربة الأصيلة لعلامة ’جي تي آي‘ مع ناقل الحركة اليدوي”.

ومنح مصمموا علامة ’فولكس واجن‘ سيارة ’جولف جي تي آي‘ تصميماً جديداً بالكامل للمصد الأمامي، والعتبات الجانبية والناشر الخلفي، وجناح السقف متعدد الأجزاء، والعجلات الحصرية المصنوعة من الألمنيوم المطروق، الأمر الذي يجعل من نموذج الذكرى الأربعين نموذجاً فريداً بمذهب كلاسيكي يبرز على الفور بين نظرائه. وتضمن المعدات المخصصة لسباقات السيارات حصول السيارة على طابع رياضي أكثر حيوية يمكن تذوقه في جميع تفاصيل السيارة.

وتماشياً مع تقاليد ’فولكس واجن‘، تأتي سيارة ’كلوب سبورت‘ أمامية الدفع. وخضع كل من التصميم والمعدات والتصميم الأيروديناميكي لعملية إعادة تصميم واسعة من أجل منح سيارة ’كلوب سبورت‘ إمكانيات تحكم رائدة عند السرعات العالية. وبفضل تكنولوجيا السباقات التي تنتج المزيد من قوة الضغط السفلي، يمكن للسيارة أيضاُ الوصول إلى سرعات مذهلة عند المنعطفات. ومن شأن هذا الأمر أن يرتقي بسيارة الهاتشباك إلى أعلى مستويات رياضة السيارات.

نشر رد