مجلة بزنس كلاس
رياضة

انضم مدرب مانشستر سيتي الإسباني بيب جوارديولا إلى حملة إنسانية لِدعم اللاجئين السوريين رفقة منظمة “برو أكتيف أوبن أرمز” الكتلونية ، ليكون الوجه الإعلامي للمؤسسة الخيرية غير الحكومية .

وتعمل المنظمة الكتلونية منذ أزيد من سنة على مساعدة اللاجئين السوريين الذين يعبرون من بحر إيجة في تركيا للوصول إلى ضفة جزيرة ليسبوس اليونانية .

وأصدرت المنظمة بياناً رسمياً على هامش انضمام جوارديولا جاء فيه “خلال سنة تمكننا من انقاذ 15 ألف شخص في مياه البحر المتوسط على متن قارب (أسترال) ، الذي تمكنا من تحويله إلى سفينة طبية في أقل من أربعة شهور”.

ويأتي انضمام جوارديولا إلى الحملة من أجل دعم منظمة (برو أكتيف أوبن أرمز) في الحصول على مصادر مالية للإستمرار في عملها الإنساني في ليسبوس والبحر الأبيض المتوسط .

نشر رد