مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

تعرض نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لضربة قاسية قبل مباراته المرتقبة في ديربي مانشستر ضد مانشستر يونايتد بإيقاف الأرجنتيني سيرجيو أجويرو هداف الفريق عن المباراة والذي أرتكب خطأ في مباراة ويستهام والذي سيجعله يغيب عن 3 مباريات قادمة.

بالطبع بيب جوارديولا يعتبر هذه المباراة أول تحدياته في مدينة مانشستر خاصة أنها ستكون ضد العدو اللدود جوزيه مورينيو والذي يتواجد في الجهة الأخرى من المدينة مع عدو فريقه الأول وبالتالي فكرة الفوز عليه وفي ملعبه الأولد ترافورد ستكون مثالية ودفعة رائعة والخسارة ستكون ضاربة لأمور كثيرة من البداية.

حالياً المان سيتي يُعاني في مركز الهجوم بعد إيقاف أجويرو وبالتالي الحلو أمام جوارديولا لن تكون كثيرة لذلك لنتحدث قليلاً عن ما الذي سوف يقوم به الفيلسوف الأسباني لحل هذه المعضلة.

– بطولة إيهيناتشيو : جوارديولا منذ قدومه لمانشستر سيتي قام بإقحام المهاجم النيجيري الشاب في مركز المهاجم الصريح عكس ما كان يفعله بيليجريني بالدفع به في العديد من الأحيان في مركز الجناح.

إيهيناتشيو سواء الموسم الماضي أو الموسم الحالي لديه معدل رائع في تسجيل الأهداف طبقاً لعدد الدقائق التي يلعبها وهذا ما يجعل قرار جوارديولا في منحه الحرية للعب كمهاجم صريح هو الصواب وقد تابعناه في مباراة ستوك بدخوله في أخر 5 دقائق ساهم في تسجيل هدفين ونفس الأمر في المباراة الأولى ضد سندرلاند.

وبالتالي بوجود إيهيناتشيو سيكون خلفه الرباعي المعتاد دي بروين وسيلفا في وسط الهجوم ونوليتو في الجناح الأيسر وستيرلينج في الجناح الأيمن.

– نوليتو والأبتكار التهديفي : من تابع نوليتو في سيلتا فيجيو سيعلم بأنه لاعب يعرف كيف يسجل الأهداف بدون فلسفة لاعب بفكر وعقلية الجندي الذي يقوم بتنفيذ ما يريده المدرب وربما هذا السبب الرئيسي الذي جعل جوارديولا يتعاقد معه بالرغم من أنه ليس صغير في السن.

نوليتو جناح هداف وبالتالي فكرة تواجده في مركز قلب الهجوم ستكون جيدة ومعوضة نوعاً ما لغياب أجويرو فهو لاعب يستطيع أرهاق المدافعين بقوته البدنية والضغط المتواصل والتسديد من داخل منطقة الجزاء.

بُعد نوليتو عن الجبهة اليسرى سيجعل من عودة ستيرلينج لقيادة هذه الجبهة أمر حتمي بالطبع وبالتالي سيعتمد جوارديولا على خيسوس نافاس كجناح أيمن وستكون سرعته عامل ضغط مهم على لوك شاو الظهير الأيسر للمان يونايتد.

– حلول أخرى واللجوء للفلسفة : جوارديولا معروف بانه يبتكر حلول ويعشق دراسة كل الاحتمالات وتنفيذ خطط وتوظيف لاعبين بواجبات جديدة مثلما فعل في البايرن وبرشلونة وهذا ما يفعله حالياً في المان سيتي بعد توظيف كولارف كقلب دفاع أو تحويل ستيرلينج لجناح أيمن.

حل قد يعتمد عليه جوارديولا هو الاعتماد على النجم الألماني ليروي ساني من البداية في هذه المباراة سواء كجناح أيمن أو كمهاجم نظراً لسرعته ومهارته الفائقة أو اللعب بدون مهاجم صريح مثلما فعل مع برشلونة من قبل وخطة الـ 4-6 والتي تجعل فكرة تدوير الكرة أسرع بوجود عدد كبير من اللاعبين على الأطراف.

بدون شك جوارديولا أمام أول اختبار صعب له في مانشستر ويفتقد لمصدر هجومي مهم وبالتالي أياً كان اختياره فهو قادر على منحه الفوز أو على الأقل الخروج بتعادل وقد يجعل الأمور تسوء ويتعرض لخسارة قوية.

نشر رد