مجلة بزنس كلاس
سياحة

حصد “فندق وشقق دبليو الدوحة”، الفندق الفاخر الأول في قطر، أربع جوائز متميزة ضمن “جوائز السفر العالمية”، وهو برنامج الجوائز الأرقى والأشمل والأهمّ في قطاع السياحة والسفر العالمي. وجرى تنظيم حفل جوائز السفر العالمي لمنطقة الشرق الأوسط في فندق “سانت ريجيس دبي” بتاريخ 29 سبتمبر عام 2016، بحضور المئات من رواد قطاع الضيافة من مختلف أنحاء المنطقة.

وفاز “فندق وشقق دبليو الدوحة” هذا العام بمجموعة من الجوائز المتميزة، حيث حاز على لقب “أفضل فندق وشقق فندقية في الشرق الأوسط” و”أفضل فندق فاخر في الشرق الأوسط” و”أفضل فندق فاخر في قطر”، كما حاز على لقب “أفضل فندق وشقق فندقية في قطر”، وذلك للسنة الرابعة على التوالي. ويتمّ اختيار الفائزين بجوائز السفر العالمية سنويًا من خلال إجراء عملية تصويتٍ دقيقة متاحة للجميع يشارك فيها كبار المسؤولين التنفيذيين وعملاء السفر ومنظمو الرحلات السياحية ووكلاء السفر من مختلف أنحاء العالم.

وقال سافاك جوفينش، المدير الإقليمي لمنطقة قطر وعُمان، لدى “فنادق ومنتجعات ستاروود”، والمدير العام لفندق “دبليو الدوحة”: “يشرفنا ترشيحنا للفوز بهذه الجوائز المرموقة إلى جانب نخبة من أهم الأسماء في قطاع الضيافة في منطقة الشرق الأوسط، ويدفعنا هذا الفوز والتكريم في هذه الفعالية المتميزة من قبل المجتمع الدولي وزملائنا في القطاع لتحقيق المزيد من التطور. ولا يقتصر هذا الطموح على علامة “دبليو” الفندقية فحسب، بل يشمل معايير جودة الخدمات الفندقية بشكلٍ عام، بهدف تزويد ضيوفنا بالخدمات الأفضل التي تواكب باستمرار متطلبات قطاع السفر المتغيرة والمتطورة باستمرار والمتعطشة لتوظيف كل جديد في عالم التكنولوجيا”.

تأسست “جوائز السفر العالمية” عام 1993 لتكريم التميز والاحتفاء به في كافة قطاعات السياحة، وتعرف اليوم بكونها العلامة الأرقى على الجودة في مجال الضيافة، إذ يُرسي الفائزون بها المعايير التي يطمح الآخرون للارتقاء والوصول إليها. ومن الجدير بالذكر أن الفائزين في منطقة الشرق الأوسط سيحظون بفرصةٍ للتنافس خلال الحفل النهائي الكبير لتوزيع جوائز السفر العالمية المنعقد في منتجع وسبا “أولوفلي بيتش” في جزر المالديف بتاريخ 2 ديسمبر 2016.

نشر رد