مجلة بزنس كلاس
أخبار

تمويل أكبر عملية استحواذ لأبرز العلامات الفندقية

 

الدوحة- بزنس كلاس

وافق الاجتماع العام لمجموعة أكور على دخول كل من جهاز قطر للاستثمار ومستثمرين سعوديين في رأس مال المجموعة الفاخرة (فيرمونت ورافلز، سويس أوتيل) وبالتالي  الحصول على مقاعد في مجلس الإدارة.

وكانت مجموعة أكور فتحت رأسمالها بنسبة 10.5% لجهاز قطر للاستثمار، ونحو 5.8% لشركة المملكة القابضة التابعة للأمير الوليد بن طلال، بالتالي أصبح لهم ثلاثة ممثلين في مجلس إدارة مجموعة أكور. و يأتي فتح رأس مال المجموعة في إطار تمويل أكبر عملية استحواذ لمجموعة أكور والمتمثلة في شراء المجموعة الفاخرة FRHI

ويسهم الاستحواذ على واحدة من أبرز العلامات الفندقية الثلاث على مستوى العالم بتعزيز علامة أكور في مجال الضيافة الفاخرة وتحقيق مزيج أكثر توازناً بين جميع الفئات الفندقية التابعة لها.
كما يسهم ضم فنادق رافلز وفيرمونت وسويسوتيل بتوسيع شبكة أكور للفنادق على الصعيد الدولي ويمكنها من تلبية تطلعات عملائها والطلب المتنامي ضمن هذه الفئة.
ومع ما يقرب من 500 فندق في فئة العلامتين الراقية والفاخرة، أصبحت أكور للفنادق إحدى أبرز الشركات العالمية في هذا القطاع، وستكون قادرة على تقديم عقود إدارة أكثر ربحية وتتمتع بإمكانات أفضل للنمو في العديد من الأسواق.
ومن شأن إضافة الكوادر العاملة في مجموعة فيرمونت ورافلز الإسهام في تعزيز خبرات أكور للفنادق في قطاع الفنادق الفاخرة، وتلبية الطموحات الجديدة للمجموعة الرامية للتوسع في الأسواق المستهدفة.
وتهدف أكور للفنادق لرفع إيراداتها بعد الاستفادة من تقليل التكاليف إلى نحو 65 مليون يورو، مستفيدة من شبكة علاماتها الفندقية ضمن مختلف الفئات، وتحقيق أقصى قدر من أرباح الفنادق، مع زيادة كفاءة قنوات التوزيع والمبيعات والاستفادة من تكاليف الدعم.
كما تعكف المجموعة على إدخال تحسينات كبيرة على بيانات العملاء بعد دمج قاعدة عملاء تضم 3 ملايين عميل يحملون بطاقات الولاء، 75% منهم في أمريكا الشمالية. وتقوم الصفقة بإضافة قيمة على ربحية السهم، بدءاً من العام الثاني، ومن المنتظر أن تحقق أثرها الكامل في تقليل التكاليف اعتباراً من العام الثالث

نشر رد