مجلة بزنس كلاس
سياحة

سوف يكون عشاق عروض الكوميديا والمسرح على موعد مع فعاليات «جنون الشوارع» ومهرجان الدوحة للكوميديا التي تأتي ضمن إطار مهرجان صيف قطر 2016. وتُقام فعالية «جنون الشوارع» وهي مسابقة ذات طابع رياضي ترفيهي، في نادي الغرافة الرياضي، وتشتمل على دوري مُصغَّر في كرة القدم تتنافس فيه فرقٌ يقودها نجوم ومشاهير شبكات التواصل الاجتماعي الذين جاءوا من شتى أنحاء المنطقة.
وسوف يقود الفريق الأول نجم الكوميديا المباشرة «بوقاتي»، الذي اشتهر ببرنامجه «قصير وسمين» الذي كان يقدمه في سان دييجو بالولايات المتحدة الأميركية. أما الفريق الثاني فيقوده شعيب راشد، مقدم ومنتج برنامج «سوار شعيب»، وهو برنامج حواري ترفيهي يُسلط الضوء على قضايا التنوع في المجتمع العربي.
الفرق المشاركة
وبينما سيكون إبراهيم باشا، وهو مذيع لدى مجموعة أم بي سي وممثل ومخرج أفلام وأحد نجوم الكوميديا المباشرة، قائداً للفريق الثالث، فإن مهند الحربي، وهو نجمٌ آخر من نجوم الكوميديا واشتهر بمقاطع الفيديو الساخرة على موقعي إنستجرام وسناب شات، سيكون على رأس الفريق الرابع.
وسوف تتخلل المباريات عروضٌ قصيرة يقدمها فنانون وكوميديون لتسلية الجمهور، ومن بين هؤلاء مغني الراب السعودي قُصي خضر والفنان حجر المطيري، وكذلك فرقة الشيَّاب الكوميدية التي تقدم فقرات عصرية بينما يظهر أعضاؤها كرجالٍ كبار في السن يرتدون الملابس الخليجية التقليدية.
وتُباع تذاكر الفعالية التي تستهدف الأُسر (يجب ألا تقل أعمار الأطفال الذين تصطحبهم أسرهم عن السادسة) عبر موقع ومتجر فيرجن ميجاستور بأسعار تتراوح ما بين 25 ريالاً قطرياً و250 ريالاً قطرياً. وسوف تفتح الأبواب في الساعة 4 عصراً حيث يمكن للزوار أن يستخدموا الرمز الترويجي LUXURY12 لشركة «أوبر» وذلك للحصول على خدمة الانتقال من وإلى أماكن إقامة فعاليات المهرجان مجاناً (وهي خدمة يتم توفيرها فقط لمستخدمي أوبر لأول مرة).
وبالإضافة إلى ذلك، سوف يتضمن مهرجان الدوحة للكوميديا عروضاً حية يقدمها 18 نجماً من ألمع نجوم الكوميديا المباشرة (ستاند أب) في دول المنطقة، وذلك خلال الفترة من 18 أغسطس إلى 20 أغسطس. وتتراوح أسعار التذاكر ما بين 145 ريالاً قطرياً وبين 1000 ريال قطري، ويمكن الحصول عليها من متجر فيرجن ميجاستور.
وتعد هذه هي النسخة الثالثة من مهرجان صيف قطر السنوي الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة في إطار سعيها لإعادة الحيوية لقطاعي الضيافة والتجزئة خلال هذه الفترة من السنة وذلك بالتعاون مع شركائها في القطاع الخاص.
هيئة السياحة
تعد عملية النهوض بالسياحة إحدى الأولويات الوطنية لدولة قطر، حيث اعتبرتها قيادة قطر سبيلاً لتعزيز مسيرة التنمية وتنويع الاقتصاد. وفي هذا السياق تتولى الهيئة العامة للسياحة مهمة ترسيخ حضور قطر على خارطة العالم كوجهة سياحية عالمية ذات جذور ثقافية عميقة. وقد أطلقت الهيئة العامة للسياحة في عام 2014 استراتيجية قطر الوطنية لقطاع السياحة، والتي تستهدف تنويع المنتجات والخدمات السياحية في البلاد وتعزيز مساهمة القطاع ككل في الاقتصاد القطري بحلول العام 2030.
وتسعى الهيئة العامة للسياحة عبر التعاون مع الشركاء المعنيين في القطاعين العام والخاص لتحقيق هذه المهمة من خلال التخطيط والتنظيم والترويج لقطاع سياحي يرتكز إلى عنصري الاستدامة والتنوع.
وفي إطار جهودها على صعيد التخطيط، تحدد الهيئة العامة للسياحة أنواع المنتجات والخدمات السياحية التي من شأنها إثراء التجربة السياحية في قطر، وتسعى لاستقطاب الاستثمارات الكفيلة بتنميتها.
أما الجهود التنظيمية للهيئة فهي تتمثل في ضمان التزام مؤسسات القطاع السياحي بأعلى المعايير العالمية وتعزيزها لحضور الثقافة القطرية في أعمالها. وتتولى الهيئة العامة للسياحة مسؤولية الترويج لدولة قطر كوجهة سياحية حول العالم من خلال العلامة التجارية للوجهة والتمثيل الدولي لها والمشاركة في المعارض المتخصصة، بالإضافة إلى تطوير روزنامة ثرية بالمهرجانات والفعاليات. وفي سبيل تعزيز حضورها على المستوى الدولي، تتولى المكاتب التمثيلية للهيئة العامة للسياحة في كل من لندن وباريس وبرلين وميلانو وسنغافورة والرياض دعم الجهود الترويجية للهيئة العامة للسياحة.
ومنذ إطلاقها استراتيجية قطر الوطنية لقطاع السياحة، استقبلت قطر أكثر من 7ملايين زائر، وحققت معدل نمو سنوي في عدد الزائرين بلغ %11.5 خلال الفترة من 2010 إلى 2015. وقد أصبح التأثير الاقتصادي للقطاع السياحي في قطر أكثر وضوحاً في تقديرات العام 2014 حيث بلغت مساهمته الكُلِّية في الناتج المحلي الإجمالي لدولة قطر %4.1.

نشر رد