مجلة بزنس كلاس
أخبار

الدوحة -بزنس كلاس
أعد جناح قطر في معرض اكسبو ميلانو 2015 برنامجاً حافلاً بمناسبة عيد الفطر المبارك، يتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة الجديدة والمميزة والممتعة من أبرزها معرض للفنون يعكس التراث القطري العريق، وكذلك ليلة الحنة والعرس القطري وعدد من الفنون الشعبية والفلكلورية القطرية و الفقرات الموسيقية والغنائية الشعبية، و”فوالة العيد” والأكلات القطرية ، والحرف التقليدية ، بالاضافة إلى مجموعة من الفعاليات المخصصة للمرأة والطفل. كما ستتضمن الفعاليات استعراضاً لعدد من المشاريع التي تم انجازها بدولة قطر في مجال الطاقة المتجددة وإعادة تدوير المواد والحفاظ على البيئة.ويأتي هذا البرنامج الحافل ضمن الفعاليات والأنشطة المميزة والمتواصلة الذي ينظمها جناح دولة قطر في المعرض، والتي جعلته ضمن أكثر أجنحة الدول المشاركة استقطابا للزوار من مختلف الجنسيات، حيث تجاوز عدد زواره المليون زائر ، كما يتميز بتصميم مستمد من التراث القطري، والمرتكز على اعتماد مبدأ الحفاظ على البيئة والموارد منهجا نحو تحقيق التنمية المستدامة، مع استخدام التكنولوجيا لتحقيق هذا الهدف، كما أنه يستعرض رسالة قطر للعالم من خلال شعار (بذر الاستدامة..حلول مبتكرة للأمن الغذائي).

ومن جهة أخرى وفي اطار التعاون والتبادل بين أجنحة الدول المشاركة في معرض إكسبو ميلانو 2015 الدولي، استضاف مسرح المها بجناح دولة قطر المشارك في معرض إكسبو ميلان فرقة نيسان الفلسطينية التابعة لأكاديمية إدوارد سعيد الموسيقية ، حيث قدمت الفرقة أمسية فنية رائعة حضرها جمهور كبير من زوار المعرضتفاعل خلالها مع ما قدمته الفرقة من مجموعة من الأغاني الوطنية الفلسطينية والعربية.
يذكر أن إكسبو هو معرض عالمي يتم تنظيمه كل خمس سنوات، وأقيم أول معرض دولي في لندن سنة 1851، ويعنى كل معرض بموضوع ذي أهمية عالمية، ويهتم المعرض العالمي بتحليل جملة تحديات تواجهها البشرية جمعاء، إلى جانب ما يطرحه من أحدث التقنيات التكنولوجية، ومع تنامي مشكلة ندرة الطعام وتحديات الأمن الغذائي، عول معرض إكسبو العالمي على استعراض هذه المشكلة وتسليط الضوء عليها، واختار لنسخة هذا العام شعار “تغذية الكوكب طاقة للحياة”. وتحتضن مدينة ميلانو الإيطالية هذا العام “إكسبو ميلانو 2015” في الفترة من أول مايو وحتى 31 من أكتوبر، وعلى مدار هذه الأشهر الستة تعتبر المدينة ساحة عرض عالمية تضم ما يربو على 140 دولة مشاركة تعرض أفضل تقنياتها لتلبية احتياج أساسي وهو القدرة على توفير طعام صحي وآمن وكاف للجميع مع احترام الكوكب وحفظ توازنه.

نشر رد