مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يبدو أن فكرة تدريب البرتغالي جوزيه مورينيو لفريق مانشستر يونايتد خلفا للهولندي لويس فان خال بداية من الموسم المقبل لا تجد قبولا من قبل محبي الشياطين الحمر في كل مكان نظير سياسته مع اللاعبين الشباب.
وتداولت تقارير عديدة عن اقتراب مدرب بورتو البرتغالي وريال مدريد الإسباني وتشيلسي الإنجليزي وإنتر ميلان الإيطالي من تدريب قلعة الأولد ترافورد بداية من الصيف القادم كبديل للهولندي فان خال المضطرب والغير مناسب لمواصلة المهام الفنية بالفريق نظير نتائجه الغير جيدة في الموسم الجاري.
ولكن مسؤولي مانشستر يونايتد وكذلك جماهيره يرفضون فكرة قدوم سبيشل ون لتدريب الفريق الكروي الأول في ظل سياسته الغير جيدة مع اللاعبين الشباب والمواهب الكبيرة كما حدث رفقة تشيلسي وريال مدريد وغيرهم واعتماده على اللاعبين الكبار والجاهزين بصورة كبيرة في مبارياته.
ويرى الشياطين الحمر أن فشل البرتغالي جوزيه مورينيو من جميع النواحي في رعاية اللاعبين الشباب بالأندية التي دربها بالسنوات الماضية سبباً رئيسيا وواضحا بكونه ليس المدرب المناسب لقيادة مانشستر يونايتد في المواسم المقبلة نظير اعتماد الفريق على اللاعبين الشباب بصورة متواصلة.
ويتمسك مسؤولي مانشستر يونايتد بفلسفة طويلة الأمد بالاعتماد على الشباب وتشجيع المواهب في جميع المراحل السنية والاستفادة منهم مباشرة بالتصعيد للفريق الأول كما حدث مع راشفورد وغيره بالمواسم الماضية وهذا ما لا يتماشى مع العبقري مورينيو المعروف للجميع بعدم منح الشباب الفرص كاملة.
ويجد مشجعي مانشستر يونايتد وكذلك عدد من مسؤوليه الويلزي ريان جيجز صاحب الـ42 عاماً خليفة مثالي جدا لخلافة الهولندي لويس فان جال في المواسم المقبلة كونه يعرف كل شيء بقلعة الأولد ترافورد وكذلك يتماشى مع سياسة النادي إضافة إلى كونه محبوب ويجد دعم ومساندة كبيرة من قبل محبي الشياطين الحمر.
ورغم الانتقادات الحادة التي يتعرض لها الهولندي لويس فان خال بسبب نتائج ومستوى الفريق هذا الموسم ولكنه رغم ذلك ألمح في تصريحات مؤخرا بأنه سوف يكمل السنة الأخيرة من عقده الموسم المقبل وقال في هذا الصدد : سياستي التي أنتهجها بالدفع باللاعبين الشباب ستجذب الكثير من اللاعبين الواعدين للإنضمام لصفوف مانشستر يونايتد لأنهم يعرفون بأنني سأمنحهم الفرصة كاملة .
ولدى مانشستر يونايتد سياسته التي يفخر ويعتز بها كثيرا طول تاريخه الكروي بتطوير شبابه من جميع النواحي حتى يصبحون نجوماً ذو قيمة ويكون النادي المستفيد الأول والأخير من ذلك ونجح ذلك بشكل كبير منذ أكتوبر عام 1937 وحتى الآن.
وهناك أمثلة كبيرة على نجاح سياسة مانشستر يونايتد كالويلزي ريان جيجز والأساطير السير بوبي تشارلتون وجورج بست ودنكان إدواردو وغيرهم ممن يجدون الإشادة والثناء الكبير من قبل المشجعين حتى الآن نظير ما قدموه للنادي طوال تواجدهم داخل أرضية الملعب.
ويسير على خطى الكبار الجوهرة الشابة ماركوس راشفورد صاحب الـ18 عاماً الذي قدم نفسه بصورة مثيرة للإعجاب رفقة مانشستر يونايتد مستفيدا من الإصابات التي ضربت الفريق بالفترة الماضية بتسجيله هدفين في شباك آرسنال بالقمة الإنجليزية بالجولة السابعة والعشرين من البريميرليج وكذلك احرازه ثنائية أخرى في مرمى ميتلاند الدنماركي وقيادة فريقه لبلوغ دور الستة عشر من بطولة الدوري الأوروبي.
وبزغ نجم راشفورد بعد أن حل بديلا للمهاجم الفرنسي أنتوني مارسيال الذي تعرض لإصابة قبل بداية المباراة وسجل الهدف الثاني والثالث ليونايتد بعدما كان خارج البطولة بعد خسارته بمباراة الذهاب (1-2) قبل أن يعود في المباراة التي تليها بالبريميرليج أمام آرسنال بالقمة ويفاجىء الجميع بتسجيل هدفين وإسعاد جماهير فريقه بالفوز بنهاية المطاف .

وأستهل الصاعد بسرعة الصاروخ راشفورد حياته الكروية مع فريق “فليتشر موس رينجرز” في مدينة مانشستر والذي خرج لاعبين كثرا التحقوا بصفوف الشياطين وغيرها من الفرق الإنجليزية والتحق اللاعب عام 2014 بيونايتد وأصبح من أبرز الهدافين الصاعدين مع الفريق إذ سجل مع الفريق الشاب للنادي 13 هدفا في 25 مباراة وسمي قائد فريق تحت 19 عاماً الذي شارك في الدوري الأوروبي للشباب.
وهذا اللاعب بالتحديد قد يكون ضحية في حال تم استقدام مورينيو لقيادة فريق مانشستر يونايتد بالموسم المقبل بعدما كان نجما رائعا لجماهير الفريق وبطل أولد ترافورد القادم وخليفة للنجم الهولندي الشهير باليونايتد فان نيستلروي وذلك لكون التقني البرتغالي لا يجيد التعامل مع الشباب بالصورة المأمولة.
والأمر نفسه ينطبق على لاعبين آخرين آمثال جيسي لينجارد وكاميرون وبورثويك جاكسون وبادي ماكنير وغيرهم الذي سيكون التعاقد مع مورينيو بمثابة قتل لمواهبهم وقدراتهم الكبيرة لذا فعلى إدارة اليونايتد عدم التسرع بالتعاقد مع العبقري البرتغالي كون هؤلاء قدموا قصة جميلة وأثبتوا أن على إدراة الشياطين الحمر ألا تعتمد فقط على الإنتقالات ومنح المواهب الشابة وزنا والرهان عليهم وستكسب في نهاية المطاف.

نشر رد