مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

عاش نجم توتنهام الدولي الكوري الجنوبي سون هيونج مين ليلة سوداء خلال عودته لملعب باي أرينا لمواجهة فريقه السابق باير ليفركوزن ضمن منافسات الجولة الثالثة للمجموعة الخامسة من دوري أبطال أوروبا .

وتعرض سون لإستهجان كبير من طرف جماهير ليفركوزن كما تم وصفه بالخائن بسبب انتقاله المفاجئ في صيف 2015 إلى توتنهام ، كما تعرض الدولي الكوري لمضايقات كثيرة منذ وصوله إلى ملعب باي أرينا .

وتم رمي سون هيونج من طرف الجمهور الألماني في كل مرة يذهب فيها لتنفيذ الضربات الركنية بِـ نفايات من أكواب وأوراق ، كما تم رميه في أحد المناسبات بـ برتقالة مما قد يحمل معاني عنصرية .

ومن المنتظر أن يفتح الإتحاد الأوروبي “يويفا” تحقيقاً في أحداث المضايقات التي تعرض لها مهاجم توتنهام في ملعب باي أرينا ، ما قد يكلف نادي باير ليفركوزن غرامات مالية .

نشر رد