مجلة بزنس كلاس
فن

 

تظهر في الحلقة الرابعة عشر من مسلسل” افراح القبة” ابعاد شخصية حليمة الكبش” صابرين ” والماضي الذي عايرتها به من قبل تحية عبده ” منى زكي” ، فتتوضح من خلال تداخل الذكريات بين العرض المسرحي والحقيقة كيف جاءت حليمة ” صابرين “للعمل في المسرح عن طريق “عم احمد” احد العاملين هناك الي يمت بصلة قرابة لوالدها الراحل حيث يوجد وظيفة شاغرة على شباك التذاكر في المسرح .
تذهب حليمة الى المسرح للقاء صاحب المسرح سرحان الهلالي” جمال سليمان” الذي يعجب بها فيقبل لها فورا للعمل في المسرح .ويبدا بمغارلتها بهدف اقامة علامة معها فيقول لها انها يجب ان تمثل وان ابتسامتها اجمل بكثير من اللواتي يقفن على المسرح ويستدرجها الى مكتبه ويقيم معها علاقة جنسية في حين انها تظن انه يحبها وسيتزوجها ، لكن يدير ظهره لها ويحتقرها .
تتوفي والدة حليمة ” صابرين ” وتصبح وحيدة فيتقدم لها كرم يونس الذي يعمل ملقنا للمثلين في المسرح ، فتقبل به بعد ان خذلها سرحان ، وتقرر ان تخبره بحقيقة ما حصل معها ومع سرحان ، ولكنها تخاف من مصارحته ، وتكتم امر علاقتها السابقة بسرحان عنه ليكتشف ليلة الدخلة انها ليست عذراء فيصاب بصدمة لانه يحبها ، ولكن يرفض ان يسامحها فيبدا بمعاملتها باحتقار .
“افراح القبة” ماخوذ عن رواية لنجيب محفوظ، ويقوم ببطولتها منى زكى التي تجسد شخصية “تحية عبده” ويشاركها البطولة الفنانين جمال سليمان وإياد نصار، رانيا يوسف، صبا مبارك، ، دينا الشربيني، صابرين، وسوسن بدر، وسيد رجب، وصبري فواز، أحمد السعدني وإخراج محمد ياسين.

نشر رد