مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

قالت وكالة الأنباء القطرية (قنا) اليوم الاثنين بأن موظفي الجمارك في مطار حمد الدولي إضافة إلى موظف من الشحن الجوي قد كشفوا واحبطوا عملية تهريب كمية كبيرة من مادة “الماريجوانا” المخدرة يبلغ وزنها 6.22 كيلو جرام، وذلك عبر أربع ضبطيات مختلفة.
وقد كرّم سعادة السيد أحمد بن علي المهندي رئيس الهيئة العامة للجمارك، ثلاثة من موظفي جمارك مطار حمد الدولي وموظفا من الشحن الجوي على جهودهم في كشف وإحباط عمليات تهريب المخدرات ومنع إدخال هذه الآفة إلى الدولة.
وقال إن جميع موظفي الجمارك المشهود لهم بالجدية والكفاءة والقدرة على حماية المجتمع من إدخال أي مواد ضارة أو ممنوعة، يقفون بالمرصاد لكل المهربين، مضيفا أن الهيئة تعتمد برنامجا تدريبيا لكافة الموظفين، كل حسب تخصصه، بغية تعزيز خبراتهم في جميع المجالات الجمركية التي يعملون بها.
وأوضح أن “القيادة الرشيدة للدولة أولت ثقتها الغالية لشباب الوطن وهيأت لهم كل الإمكانيات للتطور والنجاح والإبداع إيمانا منها بأنهم وقود التنمية ومحرك الازدهار وأفضل رهانات المستقبل نحو تحقيق رؤية قطر 2030، وأجندتها الوطنية”.
يذكر أن الضبطية الأولى يصل وزنها 6 كيلوجرامات، فيما يبلغ وزن الضبطية الثانية 7 كيلوجرامات، أما الضبطية الثالثة فيقدر وزنها ب 8.3 كيلوجرام، ويصل وزن الضبطية الرابعة 8.5 كيلوجرام.
وتسعى الهيئة العامة للجمارك جاهدة إلى منع دخول المواد المخدرة والممنوعة من خلال تزويد جميع منافذها الجوية البرية والبحرية بأجهزة الفحص المتطورة التي تستطيع تحليل مكونات ما بداخل الحقيبة واستنباط أنواع المواد الموجودة داخلها، ويتم تدريب الموظفين على استخدام هذه الأجهزة بالشكل الأمثل واستغلال إمكانياتها الحديثة في إحكام الرقابة على كل ما يدخل البلاد.
كما تقوم الهيئة بتأهيل المفتشين من خلال دورات تدريبية نوعية في الحس الأمني والاشتباه ليكون المفتش على دراية بأساليب التهريب وأنواعه وآخر ما تم رصده من محاولات لتهريب المخدرات في كثير من دول العالم.

نشر رد