مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

حذر علماء من أن جليد القطب الشمالي يذوب بمعدل غير مسبوق، وذلك بسبب ارتفاع درجات الحرارة بشكل غير عادي.
وخلص باحثون في تقرير نشره معهد ستوكهولم للبيئة إلى أن هذه المخاطر قد تؤدي إلى تغيرات في المناخ لا يمكن السيطرة عليها.
وبحسب ماركوس كارسون، وهو أحد المشرفين على التقرير، فإن القطب الشمالي يتعرض لعدد من التغيرات العنيفة.
ويشير كارسون إلى “البعض منها واضح جدا مثل ارتفاع درجة الحرارة عن المعتاد، وهناك أخرى غير واضحة تجعلنا أكثر توترا، وما نخرج به من هذا التقرير هو أن هناك الكثير من التغيرات المختلفة التي نعرف أنها مترابطة، لكننا لا نفهم حقا كيف تعمل هذه الروابط”.
ويساعد الغطاء الجليدي في القطب الشمالي في ترطيب الهواء ودرجات حرارة البحر، ولكن إذا لم يتكون الجليد فسيكون لذلك تداعيات لا يمكن الحد منها.
ويشمل ذلك نمو النباتات على السهول الجليدية، والتي تمتص الحرارة أكثر من الجليد العاكس وتطلق كميات أكبر من غاز الميثان، وهو من الغازات الدفيئة. ويقول الباحثون إن التهديد كبير ولكنه غير مفهوم.

نشر رد