مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

فهذه الجزيرة الغريبة تحمل اسما لثمار لا تزرع على سطحها، حيث تحمل اسم جزيرة اللفت، وتأخذ شكل صخرة تتوسط بحيرة هورون، التي تطل على ولاية ميتشغن الأمريكية.

تتميز هذه الجزيرة بصغر حجمها، إلا أنها تعد من أروع الجزر في العالم، نظراً لشكلها الطبيعي الغريب

وطريقة نمو الأشجار عليها، حيث تبدو الصخرة مع الأشجار بمنظر مذهل يشبه ثمرة اللفت، التي أخذت منها تسميتها، مما جعلها محطاً سياحياً جاذباً للكثير من السيّاح حول العالم.

ويبقى أمر نمو الأشجار على ظهر هذه الصخرة أمراً طبيعياً، يحيّر العلماء إلى الآن، حيث أن الأشجار تنمو حتى في أيام الصيف الحارّة والجافّة، برغم جهل المصدر الذي تحصل منه الأشجار على المياه العذبة للارتواء، وخاصة في فترات الجفاف والعطش.

تشهد الجزيرة تغيرات مناخية عدة ففي الشتاء تتجمد بحيرة هورون، ويكسوها الثلج، أما في الربيع والصيف فتستوطنها النسور.

يذكر أن بحيرة هورون هي ثاني أكبر بحيرة من البحيرات العظمى الخمس، الواقعة على الحدود الأمريكية الكندية، وتستمد مياهها بشكل رئيسي من بحيرة سوبر يور، كما تبلغ مساحتها حوالي 60700 كيلومتر مربع، وتضم العديد من الجزر أغلبها ضمن القسم الكندي، ويعود سبب تسميتها إلى قبيلة هورون الهندية التي سكنت إلى الشرق منها.

نشر رد