مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

غالاباغوس هي مجموعة من الجزر بركانية المنشأ تقع في المحيط الهادي غرب الإكوادور , والجزر الرئيسية فيها هي بارتلا , بارتوروم , داروين وايسبانيولا , وهي مكان مثالي لمن يبحث عن عطلة رائعة ليستمتع بها بجمال الطبيعة والكائنات المختلفة , ولكن ماهو الوقت المثالي لزيارة جزر غالاباغوس , هذا سؤال صعب ويعتمد على ما يريده الزائر وما يفضله , لذلك نقدم لمحة عن أفضل فترات الزيارة وميزاتها :

3-galapagos3

أولاً: أوقات خارج الذروة
أشهر أبريل ومايو , وسبتمبر وأكتوبر , هي أوقات تخفيضات في أسعار السفر وتذاكر القوارب في غالاباغوس رغم أن الجو في تلك الفترة معتدل ومناسب جداً لرحلات القوارب.

3-galapagos6

ثانياً: يونيو وحتى ديسمبر – الموسم الجاف
حيث حرارة المياه أبرد من باقي المواسم , ويزيد تشكل الضباب , ورغم أن ذلك قد يعيق الرؤية خاصة للمصورين الفوتوغرافيين , لكنه يؤدي إلى انتعاش المساحات الخضراء مع عدم حصول هطولات مطرية وهو سبب تسمية الموسم جاف , و الميزة الأساسية لهذا الموسم هي مشاهدة المشهد الرائع لتجمع الآلاف من طيور القطرس للقيام بطقوس التودد التي تمارسها كل عام

3-galapagos2

ثالثا: ديسمبر وحتى مايو – الموسم الدافئ
حيث يصبح الجو استوائياً مع هطول الأمطار وارتفاع درجة الحرارة , وهي فترة ذروة نشاط الطيور بمختلف أنواعها , ودرجة حرارة المياه تكون دافئة ومثالية للسباحة والغوص , العقبة الرئيسية للبعض هي قلة أعداد الأسماك مقارنة بالموسم الجاف , ولكن قد يعوضه مشهد السلاحف الجميل وهي تضع بيوضها على الشاطئ

3-galapagos1

إذاً أشهر فبراير ومارس وأبريل هي الأشهر الأفضل لزيارة جزر غالاباغوس , حيث يزيد نشاط الحيوانات المختلفة وتنمو الزهور لتملئ الجزر , كل ذلك يعد السياح بأن زيارة جزر غالاباغوس ستكون ذكرى متميزة لا تنسى

نشر رد