مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أكد دييجو ألفيس حارس مرمى فالنسيا أنه اخطبوط ومبدع في التصدي لركلات الجزاء، حيث تصدى لركلة جديدة في مواجهة أتلتيكو مدريد اليوم الأحد نفذها أنطوان جريزمان.

جريزمان تحصل على ركلة جزاء بعد أن أعاق لويس ناني منافسه أنخيل كوريا من الخلف في لقطة مشكوك بصحتها في الدقيقة 43، لكن الفرنسي وجد أمامه أخطبوط تصدى للكرة بيد واحد رغم أنها مرتفعة وقوية.

وتصدى ألفيس لركلة جزاء أخرى نفذها غابي في الشوط الثاني مرهقاً بالتالي لاعبي أتلتيكو>

وتعتبر هذه ركلة الجزاء الثالثة على التوالي التي يتصدى لها حارس المرمى البرازيلي، حيث سبق أن تصدى لركلة جزاء في مواجهة ليجانيس ليساعد الخفافيش على حصد النقاط الثلاث، كما أنه يعتبر أفضل من يتصدى لركلات الجزاء في تاريخ الدوري الإسباني بواقع 19 تصدي.

في الوقت ذاته يعاني الفرنسي أنطوان جريزمان في تنفيذ ركلات الجزاء، حيث أهدر الركلة الثانية له على التوالي بعد أن سدد نحو العارضة في مواجهة بايرن ميونخ ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا ليلة الأربعاء الماضي.

نشر رد