مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

جرس الحرية في فلوريدا لن تدقه هذه المرة بل ستزوره وستعود معه إلى مرحلة الاستقلال الأمريكي فهو جرس معدني يزن أكثر من 943 كجم ويدعى جرس الحرية الأمريكي، ويقع في مركز الزوّار الجديد في مدينة فيلادلفيا، وهو معلّق في جناح جرس الحرية . حيث دفعت ولاية بنسلفانيا مبلغ 300 دولار ثمناً له .

يعد المبنى جزءاً من حديقة عامة تاريخية في مركز المدينة، وقد أقيم على موقع المنزل الذي أقام به كل من الرئيسين جورج واشنطن وجون آدمز.

يعتبر الجرس أهم رمز للحرية في الولايات المتحدة ، وهو مصمم من قبل شركة الهندسة المعمارية من ميتشل وشركاه، ليكون الجرس الدائم الذي يحمل معنى الحرية لكل الأرض .

يتألف الجرس من عدة معادن فهو مكون من 70 بالمئة من النحاس و25بالمئة من الصفيح وآثار الرصاص والزنك والزرنيخ والذهب والفضّة.

يقوم الزوّار بزيارته والاستمتاع برؤيته التي تعيد الأنظار إلى أواخر القرن التاسع عشر مع إلهامهم بالشعور بالحرية وقهر الحروب الأهلية.

يقع الجرس في مركز مفتوح على مدار السنة ويستقبل زوّاره من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الخامسة مساءً مع تمديد ساعاته في فصل الصيف .

يذكر أن الجرس قد أصبح موقعاً تاريخياً ، حيث تم الإعلان منه عام 1776 لسكان مدينة فيلادلفيا للاستماع إلى إعلان استقلال الولايات المتحدة .

نشر رد