مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

أعلنت الخطوط الجوية القطرية عن زيادة بنسبة أكثر من 40% في عدد رحلاتها بين الدوحة والرياض في المملكة العربية السعودية لتصل رحلاتها الأسبوعية إلى 20 رحلة ابتداءً من 1 سبتمبر 2016. وسيستفيد المسافرون من المملكة العربية السعودية من فرص ربط أفضل عبر شبكة القطرية الواسعة التي تضم أكثر من 150 وجهة عبر مقر عملياتها في مطار حمد الدولي في الدوحة.

يأتي هذا الإعلان بعد زيادة الخطوط الجوية القطرية لعدد رحلاتها إلى المدينة إلى ثلاث رحلات يومية ابتداءً من 1 سبتمبر 2016، ومع الزيادة في عدد رحلات جدة إلى أربع رحلات يومية سيصل المجموع الكلي إلى 143 رحلة في الأسبوع. يذكر أن الخطوط القطرية تسيير رحلاتها إلى ثماني مدن في المملكة العربية السعودية.

وقال السيد إيهاب أمين، نائب أول الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في الخطوط الجوية القطرية في الخليج والشرق الأوسط وإيران والعراق واليمن وإفريقيا: “يأتي الإعلان عن زيادة عدد الرحلات إلى الرياض بعد الإعلان عن زيادة الرحلات إلى جدّة والمدينة، وهو ما يؤكد أهمية السوق السعودية بالنسبة إلى الخطوط الجوية القطرية. وتفتخر الناقلة القطرية بتسيير رحلاتها إلى ثماني وجهات في المملكة إلى جانب رعاية النادي الأهلي السعودي لكرة القدم الفائز بالدوري السعودي”.

وأضاف السيد أمين: “إن الزيادة في عدد رحلات القطرية إلى الرياض سيمنح المسافرين السعوديين فرصة متابعة رحلاتهم عبر شبكة وجهاتنا العالمية بكل سهولة. وستوفر السعة الجديدة المزيد من مقاعد الدرجة الأولى بين الرياض والدوحة، وبالتالي سيستمتع المزيد من المسافرين من السعودية بخدماتنا الفاخرة الحائزة على عدة جوائز مرموقة”. وابتداءً من 1 سبتمبر 2016، ستشغل القطرية ثلاث رحلات يوميًا بين الدوحة والرياض، باستثناء أيام الثلاثاء التي ستشهد رحلتان فقط.

والخطوط الجوية القطرية هي واحدة من أسرع شركات الطيران نموًا في العالم حيث تسيّر اليوم في عامها الـ19 أسطولًا حديثًا يضم 190 طائرة حديثة إلى أكثر من 150 وجهة رئيسية من وجهات السياحة والأعمال في ست قارات.

وستواصل الخطوط الجوية القطرية في هذا العام توسيع شبكة وجهاتها العالمية، بعدما دشنت منذ بداية هذا عام 2016 العديد من الوجهات منها لوس أنجلوس (الولايات المتحدة الأمريكية)، رأس الخيمة (الإمارات العربية المتحدة)، سيدني (أستراليا)، بوسطن (الولايات المتحدة الأمريكية)، برمنجهام (المملكة المتحدة)، أديلايد (أستراليا)، يريفان (أرمينيا)، أتلانتا (الولايات المتحدة الأمريكية)، مراكش (المغرب)، بيزا (إيطاليا). وستتضمن الوجهات الجديدة التي ستدشن لاحقًا في هذا العام كل من ويندهوك (ناميبيا)، هلسنكي (فنلندا)، كرابي (تايلاند)، والسيشل.

الخطوط الجوية القطرية هي واحدة من أسرع شركات الطيران نموًا في العالم حيث تسيّر اليوم في عامها الـ19 أسطولًا حديثًا يضم 190 طائرة حديثة إلى أكثر من 150 وجهة رئيسية من وجهات السياحة والأعمال في ست قارات. وفازت الخطوط الجوية القطرية بلقب “أفضل شركة طيران في العالم” و”أفضل شركة طيران في الشرق الأوسط” و”أفضل مقعد درجة رجال أعمال في العالم” خلال حفل توزيع جوائز سكاي تراكس العالمية 2015. وهذه هي المرة الثالثة التي تحصل فيها القطرية على لقب “أفضل شركة طيران في العالم”.

والخطوط الجوية القطرية هي عضو في تحالفون ورلد العالمي الحائز على جوائز عديدة منها جائزة “أفضل تحالف طيران في العالم” من سكاي تراكس لعام 2015 للعام الثالث على التوالي. وكانت الخطوط الجوية القطرية أول شركة طيران خليجية تنضم إلى هذا التحالف، ما يتيح للمسافرين على متن رحلاتها فرصة الاستفادة من خدمات نحو 1000 مطار في أكثر من 150 بلدا إضافة إلى 14,250 رحلة يوميًا.

نشر رد