مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

مع بدء موسم السياحة الخليجية والعربية الى العاصمة البريطانية لندن، قام مقهى “جباتي وكرك” القطري، بتقديم خدمات الضيافة القطرية المتميزة، إلى السياح بحلة جديدة هذا الصيف، فأصبح المكان الشهير لكل خليجي وعربي متجول في شارع “برومبتوم” بمنطقة “نايسبردج” بوسط لندن.

وسعى مقهى “جباتي وكرك” القطري، إلى إضافة ديكورات جديدة لأماكن المجلس الخليجي، حيث يسمح بتجمع عدد اكبر من الشباب والافراد داخل المقهى، خلال استمتاعهم باحتساء مشروبهم المفضل، وتذوق لفائف الجباتي المتميزة الشهية.

جباتي وكرك في لندن يجذب الخليجيين والعرب
ومع مرور عامين ونصف العام على افتتاح المقهى، حيث تم استقباله لجمهور السياح في فبراير من عام 2014، كان التجديد هو العلامة المميزة لهذا المقهى، حيث استقدمت شركة “أسباير كتارا للضيافة” القطرية، قطعا من التراث القطري لتزين به الأركان وكافة الأماكن.

كما أنها أضفت لمسات متميزة من مكونات البيت الخليجي إلى منضدة تقديم المشروبات، واختارت نوعية خاصة من تصميمات الكراسي الموجودة في المقهى، كي تكون غير مختلفة عما يوجد في البيئة القطرية والخليجية، وخصص المقهى جانباً أكبر لجلسة المجلس الخليجي في المقهى، يسمح للعديد من الافراد بالجلوس فيه والاستمتاع بالمشروب واللفائف الشهية.

وان أحد القائمين على خدمة السياح، أن المقهى يستقبل زواره من التاسعة صباحا وحتى العاشرة مساء، ومع امتداد ساعات النهار في فصل الصيف، يكون هناك مرونة في استقبال الزوار، وكان اهم ما لاحظته “الشرق”، أن مقهى “جباتي وكرك” القطري أصبح يعد احد اشهر المقاهي للسياح الخليجين في لندن، حيث يستقبل زواره بالابتسامة وبراحة المكان، وتستطيع أن تستنشق عبير المكان، من خلال الموسيقى العربية والخليجية، التي تسري في أنحاء المقهى طوال ساعات استقبال السياح وحتى المساء.

كما ان اختيار ألوان الجدران كان موفقاً، ليكون المكان جزءاً من البيئة الصحراوية لمنطقة الخليج العربي. والتقت “الشرق” بعدد من زوار المقهى، حيث قال سالم محمد الخوار (من قطر): جئت لأستمتع بوجبتي المفضلة، وسط ضباب لندن، وكي أعيش فترة دافئة وكأنني في قطر وفي بيتي!! وأفضل شيء هنا هو محطة اذاعة صوت الخليج، التي تسري في المكان بالأنغام الخليجية التي أحبها.

جباتي وكرك .. التراث القطري في قلب لندن
وفي المجلس الخليجي قال احد الجالسين فذكر عبدالرحمن العنزي: أتيت إلى هنا 3 مرات من قبل، وسآتي دوماً.. لأنني أحسست بأنني في بيتي وربعي وبين إخواني.

ورغم تواجد العديد من المقاهي التي تقدم الجباتي والكرك في العاصمة لندن، الا أن مقهى جباتي وكرك القطري، يتميز بأنه يقدم أصل التراث الخليجي، وسر الصنعة المتميزة، التي يستطيع اي زائر أن يتعرف عليها مباشرة، ومن مميزات هذا المقهى أنه يعتبر المقهى الوحيد، الذي يحمل اسم اللفائف والمشروب التقليدي، لدى الخليجيين عامة والقطريين خاصة “جباتي وكرك”، وأيضا الوحيد الذي يقع في منطقة “بايسبردج” الراقية الشهيرة في وسط لندن، حيث يتواجد السياح الخليجيون والعرب للتسوق هناك.. واختيار موقع المقهى في هذه المنطقة متميز جداً، لتقديم خدماته إلى السياح العرب والخليجيين، خلال تسوقهم في وسط العاصمة البريطانية لندن.

الشرق

نشر رد