مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يعيش الفرنسي كيفين جاميرو والأرجنتيني لوسيانو فيتو لحظات خاصة بالنسبة لهما قبل انطلاق لقاء القمة في الجولة التاسعة من الدوري الإسباني والذي يجمع إشبيلية ضد أتلتيكو مدريد.

جاميرو وفيتو سيخوضان نزال خاص لكل منهما على أرضية ملعب رامون سانشيز بيزخوان معقل إشبيلية، وذلك عائد إلى أن جاميرو سيواجه فريقه السابق إشبيلية، فيما سيواجه فيتو فريقه السابق أتلتيكو مدريد.

وقدم كلا اللاعبين أداء متوسط في الموسم الكروي الحالي بقميص الفريقين الجديدين، حيث سجل كلاً منهما 3 أهداف في الدوري الإسباني، فيما خاض الفرنسي 8 مباريات مقابل 7 مباريات خاضها الأرجنتيني.

وإن كان جاميرو رحل عن إشبيلية بملئ إرادته، فإن فيتو سيرغب بشدة للرد على مدربه ومواطنه دييجو سيميوني الذي رفض منحه فرصته الكاملة في أتلتيكو وأصر على التخلي عنه خلال الصيف الماضي، حيث سيحاول المهاجم رد اعتباره بالتسجيل في شباك فريقه السابق أتلتيكو.

وتبرز مواجهة أتلتيكو ضد إشبيلية الليلة باعتبارها إحدى لقاءات القمة في الموسم الحالي كون الفريق الأندلسي كان يقبع في المركز الثالث بسلم الترتيب قبل انطلاق الجولة بفارق نقطة واحدة فقط عن ريال مدريد وأتلتيكو مدريد.

نشر رد