مجلة بزنس كلاس
أخبار

كشفت دراسة قامت بها جامعة كالجاري – قطر (UCQ)، بالتعاون مع باحثين من مؤسسة حمد الطبية أن النساء اللاتي يقضين فترة في المستشفى للعلاج من أمراض القلب الحادة، يعانين بشكل أكبر من اضطراب المزاج والاكتئاب مقارنة بنظرائهن من الرجال.
ويمكن لهذا الكشف الطبي أن يكون مفيدا للعاملين في مجال الرعاية الصحية في قطر والمنطقة، لتوفير مراقبة أكثر فعالية لعلاج اكتئاب مرضى القلب، وتعزيز مستوى رعاية المرضى، وإنقاذ الأرواح في نهاية المطاف.
والمشروع البحثي الذي حمل عنوان “استكشاف الاكتئاب لدى مرضى القلب والأوعية الدموية في دولة قطر” استمر العمل عليه أكثر من ثلاث سنوات وقام بتمويله الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، ضمن برنامج الأولويات الوطنية للبحث العلمي.
وفي تعليقها على هذه الدراسة، أكدت البروفيسور تام دونيلي التي شاركت في الدراسة من جامعة كالجاري أن نتائج هذه الدراسة ستسهم في رفع الوعي لدى المتخصصين في الرعاية الصحية في قطر حول وجود حالات الاكتئاب، والخطر الذي تشكله على النساء اللاتي يعالجن في المستشفيات من أمراض القلب. كما ينطوي هذا البحث أيضا على نتائج مهمة بالنسبة للممرضات والأطباء سواء في المنطقة أو على الصعيد العالمي، بما يتيح لهم توفير فحص ومراقبة في الوقت المناسب لتقديم علاج الاكتئاب لمن هم في أمس الحاجة إليه.
من جانبها، قالت الدكتورة ديبورا وايت، العميد والرئيس التنفيذي لجامعة كالجاري في قطر: “تفخر الجامعة كالجاري في قطر بمساهمتها في مستقبل دولة قطر، ليس فقط من خلال التعليم، ولكن أيضا من خلال السعي لتحسين الصحة والرعاية لمواطنيها عن طريق بحوث أصيلة يقوم بها أعضاء هيئتها التدريسية، كهذه الدراسة على سبيل المثال. ويستفيد طلابنا بشكل كبير بتلقي تعليمهم على أيدي مهنيين متخصصين عالميي المستوى في مجال التمريض مثل الدكتورة دونيلي، خلال رحلتهم ليصبحوا الجيل القادم من قادة التمريض في قطر”.

نشر رد