مجلة بزنس كلاس
أخبار

تبدأ في جامعة قطر في 3 سبتمبر المقبل اللقاءات التعريفية للطلبة الجدد، حيث تتواصل لغاية 8 سبتمبر، علماً أن حضور اللقاء التعريفي يعتبر إلزاميا بالنسبة لجميع الطلبة المقبولين، ويجب على كل طالب وطالبة حضور اليوم المخصص له حسب كليته.

وخصصت الجامعة للبنين أيام 3 و4 سبتمبر وللبنات من 5 إلى 8 سبتمبر، وتواصل جامعة قطر استعداداتها للعام الأكاديمي لاستقبال دفعة 2016/2017 في سبتمبر المقبل، والتي يبلغ عددها 3655 طالبا جديدا منهم 2441 طالبا قطريا، و1214 طالبا غير قطري، وذلك من مختلف الكليات والتخصصات.

ويشكل اللقاء التعريفي فرصة أمام الطالب لمقابلة الطلبة الآخرين في نفس الكلية، والتفاعل والمشاركة معهم في الأنشطة المتنوعة، وكذلك التعرف على خدمات الدعم الأكاديمي والخدمات الطلابية المقدمة على مستوى جامعة قطر، وأيضا مقابلة المرشدين الأكاديميين، والحصول على الإرشاد الأكاديمي اللازم بشأن اختيار المقررات الدراسية المناسبة حسب الخطة الدراسية للطالب، من خلال استخدام بوابة الجامعة الإلكترونية وخدمات البريد الإلكتروني، وأيضا يساهم اللقاء التعريفي في تدريب الطلبة على استخدام الأنظمة الإلكترونية التي سيتعامل معها خلال فترة دراسته.

وستعقد وحدة أولياء الأمور بإدارة القبول يوماً مفتوحاً لأولياء الأمور في 24 سبتمبر المقبل، ويهدف اللقاء إلى تعزيز التواصل والمشاركة العملية والتعليمية وتعزيز الشراكة المجتمعية، وسيتخلل اليوم المفتوح ودعوة أولياء الأمور لمعرفة المرافق الجامعية المتاحة والتعرف عن كثب على منظومة التعليم الإلكتروني وغيرها، ومد جسور التواصل بين الجامعة وأولياء الأمور.

كما أكدت إدارة القبول على أهمية حضور أولياء الأمور بهذا اليوم وأن متابعة ولي الأمر للطالب تعد ركيزة أساسية لتطوير المنظومة التعليمية.

وتشترط الجامعة للقبول فيها حصول الطالب على حد أدنى من التحصيل العام في الشهادة الثانوية وفق كل كلية على حدة، ويمكن للطالب التقدم للالتحاق بالكلية التي يرغب فيها في حال تحصيله للمستوى المطلوب بصرف النظر عن مسار الطالب في الشهادة الثانوية “علمي، أدبي”.

ووفق القواعد المعلنة، يتم قبول الطلبة مباشرة في البرامج العامة لكليات الجامعة المختلفة، بحيث يتم تخصيص الطلبة في مرحلة لاحقة إلى التخصصات والبرامج التي تطرحها الكليات وفق القدرة الاستيعابية والمنافسة بين الطلبة من خلال معايير القبول لكل برنامج.

وقبول الطلبة للدراسة بجامعة قطر يكون بصورة تنافسية، ولا يعني تحقيق الحد الأدنى من متطلبات الدراسة الثانوية ضماناً للقبول في الكلية أو التخصص المطلوب.

وتتغير متطلبات وشروط القبول في الكليات والتخصصات المختلفة من فصل دراسي إلى آخر استناداً للكفاءة العلمية للمتقدمين وتوافر القدرة الاستيعابية للكليات والتخصصات. أما الطلبة المقبولون في البرنامج التأسيسي فعليهم اجتياز متطلبات البرنامج التأسيسي قبل انتقالهم لدراسة التخصص الجامعي المطلوب.

وبشأن اختيار التخصص يقبل الطلاب في البرنامج العام في الكلية التي يرغبون في مواصلة دراستهم بها، وذلك عند التقدم للقبول في جامعة قطر. ويمكن للطلاب اختيار التخصص المطلوب بعد تحقيقهم للحد الأدنى من المتطلبات الأكاديمية.

ويعتمد القبول في التخصص على أساس تنافسي جداً بين المتقدمين، مع العلم أن تحقيق الحد الأدنى من المتطلبات لا يضمن بالضرورة القبول في التخصص المطلوب. ويتم فتح القبول في التخصصات الأكاديمية للطلاب في حال حققوا متطلبات القبول في البرنامج، واجتازوا متطلبات البرنامج التأسيسي (بالنسبة للطلاب المتقدمين للكليات التي تتطلب البرنامج التأسيسي). إضافة إلى موافقة القسم الأكاديمي الذي يقدم ذلك التخصص على طلب تخصيص الطالب للبرنامج بناء على القدرة الاستيعابية فيه.

من جهة ثانية، تعمل إدارة الموارد البشرية في جامعة قطر على تمكين الموظفين الجدد من إنهاء الإجراءات الإدارية من الأعمال المصرفية والاتصالات وتصريح الإقامة في قطر، وتكنولوجيا المعلومات، وغيرها من المسائل الإدارية الخاصة بالجامعة، حيث بلغ عدد أعضاء هيئة التدريس الجدد بالجامعة خلال الفصل الدراسي “خريف 2016” أكثر من 135 عضوا موزعين على مختلف كليات الجامعة وأقسامها وبرامجها. وستكون البداية الرسمية للفصل الدراسي لأعضاء هيئة التدريس الأحد القادم.

نشر رد