مجلة بزنس كلاس
أخبار

نظمت كلية العلوم الصحية في جامعة قطر حملة للتوعية بسرطان الثدي تحت شعار “أنا أستطيع، نحن نستطيع”. وشهدت الحملة مساهمة نشطة وفعالة من جميع الأقسام في كلية العلوم الصحية في جامعة قطر وجمعية قطر للسرطان ومعهد قطر للبحوث الحيوية الطبية.

وتضمن اليوم الأول من الحملة العديد من الأنشطة الطلابية المختلفة لنشر الوعي حول سرطان الثدي، كما تم إدراج محطات توعوية تم تنظيمها من قبل جمعية قطر للسرطان ومعهد قطر للبحوث الحيوية الطبية.

وقالت البروفيسور أسماء آل ثاني عميد كلية العلوم الصحية ومدير مركز البحوث الحيوية الطبية في جامعة قطر: “نحن في كلية العلوم الصحية حريصون على تنظيم حملات التوعية بالسرطان خلال أشهر التوعية المحددة من قبل منظمة الصحة العالمية، ونحتفل كل عام بطرق مختلفة عن طريق طرح مواضيع وأنشطة توعوية هادفة. وقد تم تكريس الجهود في هذا العام لنقل الحملة إلى مستوى آخر ونشر الوعي إلى حد أكبر لتشمل شريحة كبيرة من أطياف المجتمع القطري”.

وقال الدكتور أحمد المالكي العميد المشارك للشؤون الأكاديمية في كلية العلوم الصحية ومشرف حملة سرطان الثدي: “تهدف الحملة السنوية لسرطان الثدي إلى توسيع وعي الإناث في مجتمع قطر حول المرض ومخاطره. حيث تحتل قطر ثالث أعلى معدل إصابات سرطان الثدي في منطقة الخليج. ويشكل نوع سرطان الثدي حوالي 20٪ من جميع حالات السرطان المسجلة في المركز الوطني لرعاية مرضى السرطان والبحوث في الدوحة”.

نشر رد