مجلة بزنس كلاس
أخبار

انطلقت بالدوحة أمس أعمال المؤتمر الدولي لعلوم البيولوجيا الجزيئية في الشرق الأوسط في نسخته الثالثة، الذي تنظمه جامعة قطر لمدة خمسة أيام وذلك بالشراكة مع جمعية الشرق الأوسط لعلوم البيولوجيا الجزيئية (MEMBS).
ويشارك في الحدث حوالي 500 باحث رائد في مجال علم الأحياء والطب الحيوي بما فيهم مدرسون ومتدربون من المجال الأكاديمي والإكلينيكي والصيدلي لعرض أبحاثهم العلمية، وتسليط الضوء على استخدام التقنيات المبتكرة والحديثة وتشجيع التفاعلات والشراكات في مجال علوم البيولوجيا الجزيئية.
ويهدف المؤتمر إلى منح ممثلي القطاع الأكاديمي والصناعي منصة للتفاعل ولتعزيز ترجمة البحوث إلى واقع أفضل في أساليب العلاج.
وقال الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر إن الجامعة فخورة باستقبال هذه النخبة المتألقة من علماء البيولوجيا الجزيئية الذين سيشاركون بإسهاماتهم العلمية، ومداخلاتهم، في إثراء المؤتمر الثالث لمجلس علماء البيولوجيا الجزيئية في منطقة الشرق الأوسط، والمعرض المصاحب له.
وأشار إلى أن السنوات الأخيرة شهدت تطورا كبيرا، وواضحا، فيما يتعلق بعلم البيولوجيا الجزيئية، وخاصة الجانب المتعلق بعلم الجينوم، والتطورات الكبيرة في موضوع الخلايا الجذعية، والعلاج الخلوي، وأيضا تطور علاجات السرطان، والسكري، التي من المؤمل أن تنعكس إيجابا على حياة الإنسان وصحته.
ودعا رئيس جامعة قطر إلى استحضار القيم الأخلاقية في هذا المجال الطبي الحساس، وقال “يظل من المهم دائما، أن يضع العالم القيم الأخلاقية نصب عينيه، وهو يطور هذه العلوم الدقيقة، حتى توجه لخدمة البشرية”.
وأضاف”نحن في جامعة قطر حريصون على ذلك كل الحرص، كما نثق تماما، بأنكم حريصون مثلنا، على جعل القيم الإنسانية، هي المظلة الأساسية، والمحركة للعلوم”.
بدروه قال الدكتور إيغون تفت نائب رئيس جامعة قطر لتعليم الطب والصحة وعميد كلية الطب إن جامعة قطر من خلال استضافتها لهذا المنتدى الهام تقوم بتسليط الضوء على جهودها المتواصلة في مجال زيادة وعي المجتمع حول علوم البيولوجيا الجزيئية في منطقة الشرق الأوسط.
وأكد أهمية هذه الجهود في تعزيز البحث العلمي في المجالات الطبية الأساسية مثل الأمراض الوراثية والخلايا الجذعية بهدف توفير الحلول الفعالة للقضايا الطبية التي تؤثر على المجتمع، لكي تتماشى مخرجات البحوث مع احتياجات قطاع الرعاية الصحية في دولة قطر والمنطقة.
واعتبر المؤتمر منصة للخبراء والباحثين في القطاع الأكاديمي والصناعي لتبادل الخبرات وإيجاد الفرص للتعاون في المستقبل في مجال علوم البيولوجيا الجزيئية”.
ومن جانبها أكدت الدكتورة أسماء آل ثاني، نائب رئيس مجلس أمناء قطر بيو بنك للبحوث الطبية ورئيس لجنة برنامج قطر جينوم وعميد كلية العلوم الصحية بجامعة قطر التزام كل من قطر بيو بنك للبحوث الطبية وبرنامج قطر جينوم في تعزيز فهم المجتمع للصحة والأمراض على الصعيد المحلي والإقليمي، وذلك من خلال توفير فرص جديدة للبحث العلمي في مجال الصحة والطب ومن خلال تنظيم الفعاليات التي توفر للخبراء فرصة لتبادل الأفكار في هذا المجال.
ويتضمن برنامج المؤتمر نحو 19 جلسة تمحور حول عدة مواضيع “علم الجينوم والطب الميداني”، و”الخلايا الجذعية والعلاج الخلوي”، و”التمثيل الغذائي وعلم الغدد الصم”، و”داء السكري”، و”علم التخلق والسرطان”، و”علوم الأعصاب: التشابك الوظيفي في الصحة والمرض”.
كما يتضمن المؤتمر جلسات علمية حول “إشارات ونظم علم الأحياء”، و”علوم الأعصاب: الأمراض العصبية التنكسية”، و”الأمراض المعدية”، و”علم المناعة السرطاني”، و”التكنولوجيا الحيوية” و”علم الأحياء البنيوي والتصوير الجزيئي”.
ويصاحب المؤتمر معرض عن المعدات والخدمات والمنشورات في مجال علوم البيولوجيا الجزيئية وأهم التقنيات في هذا المجال.

نشر رد