مجلة بزنس كلاس
أخبار

أطلقت جامعة تكساس إي آند إم في قطر برنامج “الأعمال الهندسية” الذي يعزز مشاركة طلبة المدارس وتوجههم نحو العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات أو ما يعرف بمقررات (STEM).
البرنامج عبارة عن سلسة حلقات صوتية “بودكاست” للطلبة وهو جزء من مبادرة “ضياء : برنامج قادة الهندسة” المشترك بين الجامعة وميرسك قطر للبترول .
البرنامج الذي تم إطلاقه في مجمع عمر بن الخطاب التربوي يلقي الضوء على الجوانب غير المعروفة للعلوم والهندسة والطرق الإبداعية التي تستخدمها الهندسة لتحدث تغييرات هامة في العالم من حولنا.
انطلق البرنامج في بدايته من المقر الرئيسي للجامعة بالولايات المتحدة الأمريكية ثم قامت تكساس إي آند إم في قطر مع شركة ميرسك قطر للبترول بكتابة وتسجيل هذه السلسة من الحلقات بأفكار جديدة ولها صلة بدولة قطر وتقدم باللغة العربية لتحقيق أكبر استفادة ممكنة.
يقدم البرنامج أربعين حلقة من سلسلة “الأعمال الهندسية” على أساس أسبوعي خلا العام الدراسي الجاري وقد ركزت الحلقة الأولى من هذه السلسلة على السيارات التي تعمل بالغاز الطبيعي.
وبهذه المناسبة أكد الدكتور المهندس سيزارمالافي، عميد جامعة تكساس إي آند إم في قطر على أهمية الهندسة في حياتنا العملية ، معربا عن أمله أن يساعد برنامج سلسلة الأعمال الهندسية على تحفيز الطلاب لدراسة الهندسة في الكلية لأن قطر تحتاج المهندسين لقيادتها نحو تحقيق الأهداف الطموحة لبناء اقتصاد قائم على المعرفة.
وأضاف قائلا “نحن في جامعة  تكساس إي آند إم  ومن خلال شراكتا مع شركة ميرسك قطر للبترول نعمل لإحداث تغيير حقيقي وملموس في تعليم مثل هذه المقررات ( STEM ) ومن خلال مبادرة “ضياء” قادة الهندسة لتأهيل الأجيال القادمة من قادة الهندسة في قطر”.
من جانبه أوضح الدكتور فوزي العجي مدير العلاقات التعليمية في ميرسك قطر للبترول أن محتوى أي برنامج مبتكر مثل سلسلة الأعمال الهندسية يمكن أن يلعب دورا هاما في دعم الطلبة وإشراكهم وحثهم على تعلم تلك المقررات في مراحل متقدمة من مسيرتهم العلمية ومتابعة المسارات العلمية في المستقبل ، معربا عن أمله  أن يحقق هذا البرنامج المتعة والفائدة  لآلاف الطلبة في دولة قطر.
يذكر أن مبادرة “ضياء” عبارة عن شراكة بين جامعة تكساس إي آند إم في قطر وميرسك قطر للبترول  وتهدف إلى جذب افضل الطلبة القطريين الموهوبين لاختيار مسار تعليمي أو مهني في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات دعما للأهداف الواردة في رؤية قطر الوطنية 2030.

نشر رد