مجلة بزنس كلاس
أخبار

وقعت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية مع السفارة الباكستانية في الدوحة مذكرة تفاهم تقوم المؤسسة بموجبها بأعمال توسعة بالمركز التعليمي الباكستاني بالدولة وذلك بتكلفة تقدر بأكثر من 7 ملايين ريال قطري .
وقع المذكرة سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس إدارة مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية وسعادة السيد شهزاد أحمد السفير الباكستاني لدى الدولة.
وتشمل أعمال التوسعة المقرر تنفيذها خلال الأشهر القليلة المقبلة بناء مجموعة من الفصول الدراسية الإضافية ومكاتب إدارية ومعامل وقاعات إجتماعات بالمركز الذي يخدم آلاف الطلاب من الجالية الباكستانية وغيرهم من أبناء الجاليات الأخرى.
وقال السيد سعيد مذكر الهاجري الرئيس التنفيذي للمؤسسة في مؤتمر صحفي خلال حفل التوقيع، إن توسعة المركز التعليمي الباكستاني سيتيح للمركز استقبال عدد أكبر من الطلاب وتقديم تعليم راق برسوم دراسية مناسبة تكون في متناول الطلاب الباكستانيين وغيرهم من الطلاب المقيمين.
وأوضح أن المشروع الذي تصل تكلفته إلى سبعة ملايين ريال قطري، يتمثل في تشييد طابقين يضمان 12 فصلا بمعدل 6 فصول بكل طابق، و 6 مكاتب للإداريين والمشرفين ومعمل كبير للحاسوب وقاعة مؤتمرات ..وتوقع انطلاق أعمال البناء خلال العام الحالي على أن تنجز في فترة تترواح بين 18 و24 شهرا.
ولفت إلى أن المؤسسة حرصت على تنفيذ هذا المشروع التعليمي لأنه يقع ضمن أهدافها في مجال التعليم والرامية إلى توفير التعليم للفئات غير القادرة، وتحقيق التنمية المستدامة من خلال توفير فرص التعليم في المجتمعات الفقيرة ..
من ناحيته، أعرب السفير الباكستاني عن شكره للمؤسسة التي تعتزم إكمال المركز التعليمي وترفيعه أكاديميا بعد إنتهاء مشروع البناء .. مؤكدا أن هذا المشروع التعليمي والمشروعات الأخرى تعد لبنة جديدة في صرح العلاقات المتينة بين البلدين.
وأضاف أن الجالية الباكستانية والعاملين في المركز التعليمي يثمنون هذه الخطوة الكبيرة من قبل مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية إذ أنها تلبي حاجة تعليمية كبيرة وتعالج المشكلات التعليمية التي يعاني منها الطلاب الباكستانيين في قطر والمقيمين الذين يدرسون معهم في المدرسة الباكستانية .
بدورها أعربت السيدة نرجس رازا مديرة المركز التعليمي الباكستاني عن سعادتها بتوقيع مذكرة التفاهم مع مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية، متمنية أن يسمح هذا المشروع للطلاب بترجمة أحلامهم الى واقع ملموس والحصول على التعليم الدولي في مؤسسة تعليمية بنيت لهذا الغرض.
وأوضحت أن المركز التعليمي الباكستاني في قطر بوضعه الحالي يتألف من 150 فصلا و6 معامل للعلوم و12 مختبرا للحاسوب ومكتبة مركزية واحدة، إضافة إلى قاعات للإحتفالات والإمتحانات وملاعب رياضية داخلية وخارجية..فيما يصل عدد طلابه إلى 3200 طالب وطالبة معظمهم من الباكستانيين ويعمل فيه نحو 170 مدرسا و62 من الإداريين .
وأشارت إلى أن المركز أنشيء كمدرسة مجتمعية غير ربحية تهدف الى تلبية الاحتياجات التعليمية للأطفال من الجالية الباكستانية بشكل خاص، والمجتمعات الأخرى بشكل عام، وتوفير أعلى جودة للتعليم الحديث برسوم وأسعار معقولة.

نشر رد