مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

لم يتوقع أحد إمكانية خروج لويس سواريز من سباق الفوز بجائزة الكرة الذهبية لعام 2016 بعد فوزه بلقب البيتشيتشي والحذاء الذهبي وإنهاء هيمنة كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي على الجائزتين، لكن الواقع يقول أن المهاجم الأوروجوياني قد يخسر فعلاً شرف الدخول في القائمة النهائية بعد أن كان أحد أبرز المرشحين للفوز بالبالون دور قبل 3 أسابيع فقط.

سواريز قدم موسم استثنائي مع برشلونة وكان النجم الأبرز والأكثر حسماً في بطولتي الليجا ودوري الأبطال، حتى أنه تفوق على ليونيل ميسي في العديد من الأوقات، ولذلك تنافسه على جائزة الكرة الذهبية أمر منطقي بلا شك.

لكن الأمور سارت بعكس ما يشتهيه سواريز في الأسابيع الأخيرة، فقد خرج منتخب بلاده من بطولة كوبا أمريكا المئوية من مرحلة المجموعات ولم يتمكن مهاجم البرسا من إنقاذ فريقه بسبب الإصابة التي تعرض لها.

وعلى الجانب الآخر شهدت بطولة يورو 2016 تألق ملفت لجاريث بيل الذي يعد أحد أفضل لاعبي البطولة حتى الآن ومتصدر قائمة الهدافين برصيد 3 أهداف بالمناصفة مع ألفارو موراتا، وهذا من شأنه أن يشعل المنافسة بين النجمين الويلزي والأوروجوياني في سباق البالون دور كون رونالدو وميسي قد ضمنا بنسبة كبيرة تواجدهما في القائمة النهائية نظراً لما قدماه طوال الموسم وفي الفترة الأخيرة بالإضافة إلى الهالة الإعلامية الكبيرة التي تحيط بهما.

إلى الآن ما زال سواريز وبيل متساويان نسبياً في حظوظ التواجد برفقة رونالدو وميسي، لكن النجم الويلزي ما زال يملك الفرصة لسحب البساط من تحت أقادم سواريز في حال نجح في قيادة منتخب بلاده لدور نصف النهائي أو حتى ربع النهائي شريطة أن يتألق ويسجل في المباراة المقبلة أمام إيرلندا الشمالية.

سواريز، بيل، رونالدو وميسي جميعهم قدموا أداء مميز في الموسم المنقضي ويستحقون التواجد في القائمة النهائية، لكن الثلاثي الأخير ما زال يملك فرصة لتحقيق إنجاز جديد وهو ما خسره سواريز.

نشر رد