مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

فيس بوك واحد من أشهر المواقع فى العالم يضم حوالى 1.6 مليار مستخدمى نشط شهريا و1.1 مليار مستخدم يومى، وهو الأمر الذى يضع الموقع فى موقف حساس للغاية، بسبب اعتماد كل هؤلاء عليه فى تبادل الأحاديث الشخصية والصور والرسائل الخاصة ومشاركة البيانات الحساسة، لذلك تؤثر أى ثغرة ولو بسيطة على المستخدمين بشكل كبير وتثير التخوفات من استخدامها من قبل الهاكرز للسيطرة على الحسابات.
وخلال السنوات الماضية ظهرت عدة ثغرات داخل موقع وتطبيق فيس بوك أثرت على المستخدمين، وفيما يلى نرصد أهمها وأكثرها خطورة.
– ثغرة الصور الإباحية منذ عدة أعوام شن الهاكرز هجمات شرسة على مستخدمى موقع فيس بوك، ونشروا صورا ومقاطع فيديو إباحية على عدد كبير من الحسابات، وهو الأمر الذى أثار الفزع بسبب نسبة تلك المواد الإباحية إلى المستخدمين، والهاكرز تمكنوا من فعل هذا بعد استغلال ثغرة خطيرة داخل المتصفح مكنتهم من سرقة الحسابات حول العالم، وعملت الشركة على تحذير المستخدمين وحل هذه المشكلة.
– ثغرة سرقة الحسابات قدمت شركة فيس بوك مؤخرا جائزة مالية لهاكر هندى قدرها 15 ألف دولار بعد اكتشافه لثغرة خطيرة تمكن الهاكرز من اختراق حساب أى مستخدم، وتعطيهم القدرة على تخمين كلمات المرور الخاصة بالمستخدمين حتى يمكنهم الوصول إليها، وتوجد هذه الثغرة داخل برامج المطورين، ولأن الثغرة خطيرة للغاية عملت الشركة بشكل سريع على حلها قبل اكتشافها من أشخاص آخرين واستغلالها ضد المستخدمين.
– ثغرة تمكن الهاكرز الكتابة على حسابك خلال عام 2014 تمكن الباحث الأمنى “ستيفن سكلافانى” من اكتشاف ثغرة خطيرة داخل موقع التواصل الأول فى العالم “فيس بوك” تمكنه من الدخول على حساب أى مستخدم بما فيهم مارك زوكربيرج نفسه، والكتابة على الحساب الخاص به ورؤية الرسائل والتصرف وكأنه المستخدم، وقام بشرح الأمر عبر مدونته الشخصية على الإنترنت، وأبلغ الموقع وتم العمل على إصلاح الثغرة فى ثلاث ساعات وكافأته بمبلغ 20 ألف دولار أمريكى، وإضافة اسمه إلى حائط الشرف على موقع فيس بوك.

نشر رد