مجلة بزنس كلاس
أخبار

 
طرحت شركة شل-قطر يوم أمس، 6 فرص أعمال جديدة متنوعة بقيمة مالية قدرها 70 مليون ريال، موجهة لرواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة الراغبة في الانضمام لقائمة موردي أعمالها، وذلك خلال الدورة الرابعة من ورشة «فرص الأعمال للشركات الصغيرة والمتوسطة»، والتي تقيمها بالتعاون مع بنك قطر للتنمية.
هذا وقد تم تعريف أكثر من 250 شركة صغيرة ومتوسطة على فرص الأعمال التي يمكن أن ينضموا من خلالها إلى قائمة موردي مصنع اللؤلؤة، والذي يعتبر أكبر مصنع في العالم لتحويل الغاز إلى سوائل، والذي تم إنشاؤه بالتعاون بين قطر للبترول وشل قطر.
وبهذه المناسبة، صرح السيد عبدالعزيز بن ناصر آل خليفة الرئيس التنفيذي للبنك قائلاً: «للعام الرابع على التوالي، تثمر شراكتنا مع شركة شل قطر عن المزيد من فرص الأعمال المتاحة أمام الشركات القطرية الصغيرة والمتوسطة، والتي تمثل أساس إنشاء اقتصاد مستدام، وتدعم الركيزتين الاقتصادية والاجتماعية الواردتين ضمن رؤية قطر الوطنية 2030».
قيمة مالية
وأوضح آل خليفة أن القيمة المالية الإجمالية للفرص التي تم طرحها من قبل «شل-قطر» منذ 4 أعوام وحتى الآن 105 ملايين ريال، حيث إن منها 70 مليون ريال خلال العام الحالي فقط، بالإضافة إلى 35 مليون ريال خلال السنوات الـ3 الماضية، بالإضافة إلى أن شركة شل قطر تدرس من خلال نموذج سلسلة التوريد الموجودة عندها إمكانية توطين الفرص الحالية والخدمات التي تستخدمها.
وبين آل خليفة أن أنواع الفرص المطروحة خلال العام الحالي تختلف، حيث إن فرصتين في القطاع الصناعي، بالإضافة إلى 4 فرص في قطاع الخدمات، مشيراً إلى أن الهدف الرئيسي يتمثل بدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة والنهوض بها، خصوصا بعد أن تضيف إلى ملفها أنها قدمت خدمات لشركة عالمية مثل «شل-قطر».
ولفت آل خليفة إلى أن «قطر للتنمية» يلعب دورا هاما في تعزيز ازدهار القطاع الخاص المحلي من خلال توفير عدد من الفرص التجارية للشركات المتوسطة والصغيرة، وتسهيل الطريق أمامها للدخول في فرص استثمارية جديدة، والارتقاء بمعايير التشغيل في ذلك القطاع بهدف تمكينهم من المنافسة محلياً ومن ثم دولياً.
فرص استثمارية
ونوه آل خليفة بأن الفرص المطروحة لا تعد مهمة في الوقت الحالي فقط، بل إن عمل أي شركة صغيرة أو متوسطة، مع شركة عالمية مثل «قطر-شل» وبعد الإشراف على تنفيذ المشروع حسب الجودة التي تتطلبها الشركة، يحصل فيه رائد الأعمال القطري أو الشركة الصغيرة والمتوسطة على فرصة للدخول بمشروع مع شركة عالمية ويفتح لها أبوابا أكثر للدخول في شراكات مع شركات دولية ومحلية، فضلا عن تزويد شركة شل قطر بالخدمات التي ترغب فيها دون اللجوء إلى مزود خارجي.
دعم وتطوير
من جانبه، تحدث السيد ميكيل كول، المدير العام ورئيس مجلس إدارة شركات شل قطر قائلاً: «لقد قمنا بعرض 14 فرصة عمل بشكل خاص للشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة منذ عام 2013، ونحن عازمون على المضي قدماً ومواصلة التزامنا بإتاحة فرص أعمال متنوعة للشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة، والتي نثق في كفاءتها وقدرتها على دعم نجاح عملياتنا وأنشطتنا، كما أننا نطرح في هذا العام 6 فرص جديدة بقيمة 70 مليون ريال».
وأشار كول إلى التوجيهات الحكومية المرتكزة على تطوير أداء رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة من أجل الوصول إلى اقتصاد متين وقوي ومتنوع المصادر، لافتا إلى أن رفد تلك الشركات للاقتصاد في الوقت الحالي ضعيف إلى حد ما.
تنوع
وبدوره، قال السيد عمرو أحمد، مدير قسم دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة المحلية بشركة قطر شل إن الأخيرة طرحت 6 فرص أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال، فرصتان منها في قطاع الصناعة و4 فرص في قطاع الخدمات، مشيراً إلى أن هذه الفرص تتميز بالتنوع، حيث إنها في قطاع البترول والغاز بالإضافة إلى قطاع الخدمات الداعمة مثل خدمات الترجمة وخدمات إدارة الفعاليات، لافتا إلى أن الشركة تقوم بإنشاء موقع إلكتروني في بداية كل عام، يشتمل على كافة المعلومات وطرق التقديم للفرص المطروحة.
وأوضح أحمد أن هذه الفرص موجهة لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة ولرواد الأعمال ورائدات الأعمال القطريات، مشددا على أن بعض الشركات الناجحة التي استفادت من هذه الفرص تمكنت من المنافسة والحصول على أعمال حتى من خارج شركة قطر شل.
تكنولوجيا حديثة
ولفت أحمد إلى أن الخدمات التي تطرحها الشركة تتيح استقطاب التكنولوجيا الحديثة وتوطينها في السوق المحلية، وبالتالي فإن «شل-قطر» تهدف لدعم القطاع الخاص والمساهمة في تقوية قاعدة الصناعة والخدمات في الدولة.
خلال ورشة العمل، قدمت شركة شل قطر فرص الأعمال التالية، إدارة مبادرة «أسلوب حياة صحي» ضمن برامج المسؤولية الاجتماعية، خدمات الترجمة، تجديد وفحص العوازل الغازية الجافة للمكابس الميكانيكية، تصنيع أول أكسيد الكربون والغازات الصناعية، تصنيع عينات العبوات البلاستيكية والزجاجية، خدمات تجديد عجلة التحمل للمعادن المختلفة.
مناقصات
وقد تعرف المشاركون من ممثلي الشركات الصغيرة والمتوسطة على تفاصيل وإجراءات المناقصات في شل قطر، وعلى الحوافز المالية وخدمات الدعم الاستشاري التي يقدمها بنك قطر للتنمية.
وتمت دعوة الشركات الصغيرة والمتوسطة المشاركة في الورشة لتسجيل اهتمامها بفرص الأعمال المتاحة حتى 7 يونيو 2016، بعدها ستُدعى الشركات الصغيرة والمتوسطة المتأهلة لتقديم مناقصاتها قبل نهاية الأسبوع الثالث من شهر يونيو، حيث سيتم الإعلان عن الشركات الصغيرة والمتوسطة الفائزة بعقود الأعمال في ديسمبر 2016.

نشر رد