مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

تمثل سيارات تيسلا وخاصة منها نموذج S مزيجا من الابتكارات الجميلة، ويهدف إيلون ماسك، إلى دمقرطة السيارات الكهربائية (ثم المستقلة) من خلال تقديم السلع الفاخرة التي لم تكن من قبل في المتناول، حيث أن الشركة المصنعة قد تعيد تحديد السيارات كما عرفناها.

وبالإضافة إلى السيارة نفسها، يبدو أن تسلا موتورز تريد وضع نموذج عمل حقيقي حول إلكترونيات السيارة، إذ أن نموذج S مع 70 كيلوواط من البطارية على سبيل المثال يمكن أن يحصل على 5 كيلو واط إضافية من خلال تحديث، يمكن الحصول عليه تماما كما يتم الحصول على تحديثات التطبيقات من خلال الهاتف الذكي.

وليس هناك أي سحر أو خدعة في الموضوع حيث أن نموذج S 70 و S 75 لديهما نفس البطارية من 75 كيلوواط ساعة، ولكن نموذج S 70 مقيد بــ70 كيلوواط /ساعة، وهذا يقلل من تكاليف التصنيع وتسريع معدلات الإنتاج. أما من جانب العميل، فإن هذا التحديث يسمح لتسلا موتورز بتقديم سيارة أرخص لأصحاب السيارات الذين لن يحتاجوا بالضرورة إلى 30 كيلومترا إضافية من التحكم الذاتي.

وتهدف تسلا موتورز من خلال هذا التحديث المدفوع إلى اختبار هذا النوع الجديد من نموذج الأعمال، الذي سيباع على حدة دون أي تدخل من الشركة المصنعة.

نشر رد